روابط للدخول

"المدى" البغدادية: تأجيل تشكيل الحرس الوطني إلى 2016


قالت صحيفة الصباح ان القوات المسلحة تستعد لتطهير مدينة الفلوجة آخر معاقل تنظيم داعش في الانبار. ونقلت عن قائد الفرقة الذهبية اللواء فاضل برواري أن عملية تطهير الفلوجة ستتم بالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار.

من جانب اخر اشارت الصباح الى ما نقلته صحف فرنسية عن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وصفه العراق بانه البلد الذي يقف في مقدم الدول ضد داعش، وان فرنسا مستمرة في تقديم كافة الدعم للقوات المسلحة العراقية.

صحيفة الزمان اشارت الى وجود اتفاق امريكي بريطاني على توسيع الحرب الجوية ضد تنظيم داعش واحتمال مشاركة قوات برية من البلدين في هذه الحرب. ونسبت الصحيفة الى مصادر في البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اتفقا على حرمان الجهاديين من الاتصالات الالكترونية عبر الانترنيت عن طريق انشاء مراكز رصد وتنصت وتحليل للمعلومات في مواقع التواصل: فيسبوك وتويتر وغوغل لمنع الجهاديين العائدين الى بلدانهم من تلقي الأوامر من قياداتهم.

التقشف يهدد بتأجيل تشكيل الحرس الوطني إلى العام المقبل كما ورد في صحيفة المدى، التي نقلت عن نواب ينتمون الى اتحاد القوى ان التخصيصات المالية لانشاء الحرس الوطني غير متوفرة نظرا لما تواجهه الموازنة من ضغوط، وكشف النواب عن إدخال تعديلات كثيرة على مسودة قانون الحرس الوطني الذي بات يتضمن 30 مادة فقط، وان التعديلات أفضت الى ربط الحرس الوطني بالحكومة الاتحادية، وتحديد تجهيزه بالسلاح الخفيف والمتوسط فقط.

ونقلت صحيفة الصباح الجديد عن هيئة النزاهة ان نسبة الاستجابة من قبل اعضاء مجلس النواب للكشف عن ذممهم المالية عام 2014 بلغت 16 %، أما نسبة استجابة المحافظين الحاليين فبلغت 66.7 %.، بينما بلغت نسبة استجابة وزراءالحكومة الحالية 71%.

ونسبت صحيفة المشرق الى مصادر وصفتها بالمطلعة أن "القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، أصدر قراراً يمنع بموجبه 60 شخصية عسكرية من السفر الى خارج العراق".

واشارت مصادر الصحيفة الى ان تهمة الخيانة العظمى ستوجه الى عدد من القادة العسكريين وفق المادة 29 من الدستور التي تصل عقوبتها الى الإعدام.

وتابعت المشرق ان "اسماء الممنوعين عممت على جميع المنافذ الحدودية البرية والجوية ببينها تلك الموجودة في اقليم كردستان ومن بين من شملهم القرار قائد عمليات نينوى السابق مهدي الغراوي، وغيره من كبار الضباط الذين كانوا يشغلون مناصب مهمة في الجيش.

ونشرت صحيفة الدستور جوانب من احباط عملية فساد مالي كبيرة لنقل مليار ومائتي مليون دولار الى خارج العراق. وفي تفاصيل القضية بحسب الدستور ان ثلاثة وزراء إكتشفوا ان عملية غسيل الاموال ونقلها تتم بأدارة مباشرة من قبل نجل احد السياسيين باستخدام طائرة خاصة وابلغ الوزراء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بالمعلومات المتوفرة لديهم، وان العبادي امر بمنع نجل المسؤول الكبير جدا من دخول المنطقة الخضراء نظرا لتلاعبه بالعقود الحكومية واختلاسه اكثر من 3 مليارات دولار.

XS
SM
MD
LG