روابط للدخول

إطلاق اليوم العربي لمناهضة العنف ضد المرأة


جانب من جلسات مؤتمر البرلمانيات العربيات في عمّان

جانب من جلسات مؤتمر البرلمانيات العربيات في عمّان

اختتمت في العاصمة الاردنية عمّان مساء الثلاثاء أعمال المؤتمر الاول لائتلاف البرلمانيات العربيات لمناهضة العنف ضد المرأة.

وناقش المؤتمر الذي حمل شعار "النساء في ظل النزاعات المسلحة والاحتلال وخلال المراحل الانتقالية" السبل الكفيلة لوقف العنف المستمر ضد المرأة في المنطقة في ظل الحروب وانعدام الامن والسلم المجتمعي، فضلاً عن بحث عدد من القضايا التي تسهم في دعم الائتلاف لتحقيق اهدافه المرجوه.

وقالت نائبة رئيس ائتلاف البرلمانيات العربيات ماجدة النويشي، من مصر، ان المؤتمر خرج بجملة من التوصيات اهمها تشريع قوانين عربية موحدة لصالح المرأة تلزم الدول العربية بحماية المرأة من العنف، واضافت ان الهيئة الادارية للائتلاف ستلتقي قريبا أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي لمناقشة آلية عمل الائتلاف تحت مظلة الجامعة.

واكدت عضوة البرلمان العراقي النائبة انتصار الجبوري على اهمية تحالف البرلمانيات العربيات كونه يسعى الى ايجاد استراتيجية عربية موحدة تضع حداً للانتهاكات التي تتعرض لها المرأة في ظل تصاعد وتيرة العنف والاعمال التي تمارسها العصابات الاجرامية ضد المرأة.

واوضحت الجبوري ان المؤتمر شهد اطلاق اليوم العربي لمناهضة العنف ضد المرأة والذي يصادف 12 من الشهر الحالي، كما اطلقت الرئيسة الفخرية للائتلاف الاميرة بسمة بن طلال الموقع الالكتروني للائتلاف ليكون بمثابة نافذة الى العالم لتوثيق الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، وبخاصة ما تعانيه المرأة في كل من العراق وسوريا وفلسطين. وقالت النائبة العراقية انها وثقت في الموقع معاناة المرأة الايزيدية النازحة وما تعرضت له من عنف جسدي ونفسي على يد مسلحي تنظيم "داعش". وتابعت قائلة: "هناك عدد من القوانين تخص المرأة سيناقشها مجلس النواب العراقي قريباً، منها قانون الحماية من العنف الاسري الموجود حاليا في مجلس الشورى".

من جهتها أشارت عضوة البرلمان التونسي السابق حسنة مارسيت الى ان العنف ضد المرأة انتشر في العالم أجمع وليس في المنطقة العربية فحسب، الامر الذي يتطلب تعزيز ثقافة حقوق المرأة في المجتمعات العربية، واضافت ان هذا لن يتحقق الا عن طريق المجتمع المدني الذي يلعب دوراً مهما واساسيا في توعية المجتمعات وتحقيق التغيير المنشود.

ودعت مارسيت الجامعة العربية الى انشاء محكمة عربية لحقوق المراة بعد ان تزايد في السنوات الاخيرة العنف ضدها، ومساعدة ضحايا الحروب والنزاعات والارهاب، خاصة النساء اللواتي نزحن تحت وطأة التهديد في كل العراق وسوريا.

جدير بالذكر ان ائتلاف البرلمانيات العربيات تم تأسيسه في بداية عام 2014، بدعم من مؤسسة ستمنستر البريطانية للديمقراطية، ويتخذ من عمان مقراً له، ويضم برلمانيات من دول عربية عديدة هي؛ العراق والأردن والبحرين وتونس والجزائر وفلسطين ولبنان وليبيا ومصر، ويسعى الى التعاون بين البرلمانيات في الدول العربية ووضع مناهضة العنف ضد المراة في أعلى سلم الاولويات، ودعم قوانيين مقاضاة الجناة لتوفير الحماية القانونية للنساء، بالاضافة الى نشر الوعي بحقوق المراة وكسب التأييد لها.

XS
SM
MD
LG