روابط للدخول

السليمانية: اعتصام موظفين يشل حركة الدوائر الحكومية


موظفات معتصمات في السليمانية

موظفات معتصمات في السليمانية

نظم موظفون في أغلب الدوائر الحكومية في السليمانية وكرميان وحلبجه ومناطق اخرى في اقليم كردستان العراق اعتصاماً، مطالبين حكومة الاقليم بصرف رواتبهم المتاخرة منذ ثلاثة اشهر، ما تسبب بتوقف شبه تام لعمل المؤسسات الحكومية وتاخر انجاز معاملات المواطنين، فضلا عن قطع عدد من الطرق الرئيسة في المحافظة.

وتقول الموظفة في دائرة كهرباء السليمانية هنار كريم ان الظروف المعيشية للموظفين في الاقليم تزداد سوءاً يوميا بعد آخر، في ظل تأخر صرف الرواتب ولامبالاة حكومة الإقليم في ايجاد حل لهذه المسألة، مضيفةً "فاض الكيل بالموظفين من كثرة الوعود التي تلقوها من الحكومة بخصوص صرف رواتبهم المتاخرة، نحن نعلم ان الظروف الامنية والاقتصادية للاقليم والعراق غير مستقرة، ولكن الظروف المعيشية للموظفين اصعب، لذا على الحكومة ايجاد حلول لهذه الازمة وباسرع وقت، اعتقد انه لا يجب على الموظف والمواطن العادي تحمل اخطاء السياسيين، اعتصامنا سيستمر لحين تلبية مطالبنا".

من جهته، يقول مدير تربية مركز السليمانية كمال نوري ان موظفي تربية السليمانية هددوا بمقاطعة الدوام في المدارس والغاء الامتحانات في حال لم تستجب الحكومة لمطالبهم، واشاروا الى ان الكثير من الكوادر التدريسية تعجز عن توفير متطلباتها المعيشية، واكدوا ان حرصهم على مستقبل التعليم في الاقليم يقف دون اعلانهم الاضراب العام.
فيما اغلق موظفو محكمة السليمانية احدى الطريق الرئيسة في المدينة ما تسبب في ارباك للسير، وحدوث مشادات بينهم وبين اصحاب السيارات على هذه الطريق، معلنين استمرار اضرابهم ومقاطعة الدوام الى اجل غير مسمى.

وتسبب اضراب الموظفين في توقف وتأخر إنجاز معاملات المواطنين الذين عبّروا عن قلقهم وامتعاضهم من الاوضاع التي آلت اليها الدوائر الحكومية في المحافظة، وقال المواطن ستار حمه رش انه يقف منذ ساعات امام محكمة السليمانية بانتظار انجاز معاملته، واضاف: "اعتقد ان اضراب الموظفين يتسبب بالضرر للمواطن بالدرجة الاولى، هذه الاوضاع والاضرابات مستمرة منذ نحو سنة في دوائر الاقليم، ولو كان لدى الحكومة الحل لما تاخرت فيه كل هذه الاشهر، المتضرر هو المواطن اولا واخيراً".

ويعتقد معنيون في الاقليم ان اضراب الموظفين الجدبد ياتي بعد التصرحات المتباينة للمسؤولين الحكوميين والتي تشير الى عدم امكانية الحكومة على سداد رواتب شهري تشرين الثاني وكانون الاول للسنة الماضية 2014، لان يغداد لم تخصص في الميزانية العراقية اية مبالغ لهذا الغرض للاقليم.

XS
SM
MD
LG