روابط للدخول

بطريرك بابل: مستقبل البشرية لن يكون إلا بالعيش معاً في سلام


وصف بطريرك بابل على الكلدان لويس روفائيل الأول ساكو مذبحة باريس بـ"الجريمة المروّعة"، مضيفاً أن "البطريركية الكلدانية تدينها بشدة". وفي رسالة بعثها إلى وكالة أنباء (آسيا نيوز) الفاتيكانية وأعادت نشرها وكالة آكي الإيطالية للأنباء الاثنين، أكد أن "البطريركية الكلدانية تدين بشدة الجرائم البشعة التي وقعت في فرنسا هذه الأيام، وتعرب عن تضامنها مع الشعب الفرنسي وأُسر الأشخاص الذين لحق بهم الأذى."

وأضاف البطريرك ساكو أن "العالم العربي وما حوله، يشهد أحداثاً غير مسبوقة تهدد العلاقات والتعايش"، موضحاً أن "مستقبل البشرية لن يكون إلا بالعيش معاً في سلام ووئام وتعاون كما كان الأمر عليه قبل ظهور الفئات المتطرفة التي ترفع شعار العنف."

وقال رأس الكنيسة الكلدانية في رسالته أيضاً "علينا أن نستحق مسؤوليتنا التاريخية والأخلاقية، وننشر ثقافة الاعتراف بالآخر وقبوله واحترامه استناداً إلى مبدأ (لا إكراه في الدين)"، بحسب ما نُقل عنه.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG