روابط للدخول

باحث أيزيدي: إقليم كردستان حقق نجاحاً سياسياً وعسكرياً


يقول باحث أيزيدي ان اقليم كردستان استطاع خلال الفترة المنصرمة تحقيق النجاح في جوانب عديدة ابرزها في المجالين الدبلوماسي والعسكري.

وفي محاضرة القاها في قاعة مركز لالش الثقافي بدهوك وحضرها نخبة من المثقفين والكتاب، اشار الباحث كريم سليمان عضو الهيئة العليا للمركز الى ان اقليم كردستان استطاع ان يحول الهزيمة المباغتة التي تعرض اليها في بداية حربه مع مسلحي تنظيم (داعش) الى انتصار، وذلك من خلال خوضه معارك جبهوية لأول مرة وحقق فيها انتصارات جيدة بدعم من التحالف الدولي الذي قام بتوفير الغطاء الجوي والاسلحة الحديثة لقوات البيشمركة الذين قاتلوا مسلحي داعش في جبهة عريضة من سنجار الى خانقين واستعادوا الكثير من المناطق التي سيطر عليها مسلحوداعش

وبين سليمان ان الاقليم حقق نجاحا من الناحية الاقتصادية والدبلوماسية ايضا من خلال الزيارات العديدة لمسؤولين في الدول العظمى لاقليم كردستان واتصالاتهم المستمرة مع رئيس الاقليم وفتح قنصلياتهم في اربيل، كما ان الاقليم استطاع النجاح في ملفه الاقتصادي مع العراق وبالاخص بعد اكتشاف الكميات الكبيرة للنفط وقيامه باستخراجه وبيعه في الاسواق العالمية.

ويتفق رئيس تحرير مجلة لالش الكاتب الايزيدي شمو قاسم مع الباحث سليمان في هذا الرأي، وبين لاذاعة العراق الحر ان الاقليم تجاوز خلال العام الماضي الكثير من الصعوبات التي كانت تعترض طريقه وحقق انتصارات على المستوى العالمي وظهور النفط بهذا الشكل الكبير من الجانب الاستخراجي والاحتياطي يوفر للاقليم ارضية لكي يقف على رجليه ويمارس دورا ايجابيا ويتحدى الصعوبات التي تواجهه.

في حين بين الكاتب والباحث الايزيدي داود ختاري انه لا تزال هناك صعوبات جمه تقف عائقا امام اقليم كردستان وتحد من تطوره، ابرزها ان تنظيم (داعش) ما زال قوياً في العراق ويتمتع بدعم اقليمي ودولي من قبل دول كبيرة، ما يشكل خطراً ملموساً على الواقع ثم هناك تيارات داخلية تحاول الاساءة الى قوات البيشمركة اضافة الى ان هناك العديد من المناطق التي يسيطر عليها (داعش) وتحتاج الى ان يتم تحريرها ايضا.

XS
SM
MD
LG