روابط للدخول

عمان - الاردن

اتخذت العلاقات اﻻردنية العراقية طابع التذبذب حينا والتجميد في احيان اخرى اﻻ انها بدأت مسارا مختلفا منذ تشكيل الوزارة العراقية برئاسة الدكتور حيدر العبادي.

تبادل رئيسا وزراء البلدين الزيارات واستبشر السياسيون في اﻻردن بعهد جديد من التعاون اﻻيجابي، لكن المفاجأة التي تلقاها الشارع اﻻردني تمثلت في مطالبة كتلة دولة القانون البرلمانية في العراق وزارة الخارجية باستدعاء السفير اﻻردني في بغداد للاحتجاج على اقامة حفل تأبيني في اﻻردن لصدام حسين.

وقال علي اﻷديب رئيس الكتلة في البرلمان في مؤتمر صحفي عقده في مبنى مجلس النواب: "على وزارة الخارجية استدعاء السفير اﻻردني في العراق وتسليمه مذكرة احتجاج على مجلس العزاء الذي اقامته مجموعة من النقابات المهنية، ومنها نقابة المهندسين وبدعم من المملكة اﻻردنية تخليدا للمجرم صدام".

واستنكر الاديب ما اسماه ب "دعم الاردن" لهذا الحفل، داعيا لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الى اتخاذ موقف تجاه الامر الذي اعتبر أنه سيؤثر على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين ووصفه بأنه اساءة للعراق.

وكانت النقابات المهنية في المملكة وعلى رأسها نقابة المهندسين الأردنيين قد نظمت حفلا تأبينيا في 30 من كانون الأول الماضي بمناسبة مرور ثمانية اعوام على إعدام الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين.

وقال مسؤول في النقابات المهنية لاذاعة العراق الحر: "النقابات المهنية تمثل شريحة من اﻻردنيين وليس الحكومة او توجهات رسمية". واضاف المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه بان النقابات المهنية تقيم هذه الفعالية كل عام ودون اي تدخل من الحكومة، وتحت اي ظرف كان ومهما كان شكل العلاقة بين اﻻردن والعراق سواء كانت ايجابية ام سلبية.

وقال مصدر مقرب من الحكومة رفض الكشف عن اسمه ﻻذاعة العراق الحر: "العلاقات بين البلدين تسير في اتجاهات ايجابية، وليس للحكومة اﻻردنية دخل في نشاط النقابات المهنية التي تعد جهة معارضة للحكومة اساسا، وﻻ يصح احتساب انشطة النقابات بانها مدفوعة من الحكومة او حتى مباركة منها"، مضيفا بانه لربما جرى الخلط، اوعدم فهم لدور النقابات المهنية في اﻻردن، حسب قوله.

وعلى صعيد متصل، كان قد جرى لقاء بين نائب الرئيس العراقي اياد علاوي والسفير اﻻردني في بغداد محمد القرعان لتعزيز العلاقات وتوسيع أوجه التعاون، حيث اشار علاوي الى ان اﻻردن يتحمل مسؤولية كبيرة في ظل الوضع الراهن الذي يمر به العراق، فيما اشار السفير اﻻردني الى ان اﻻردن يأمل في القضاء على تنظيم داعش اﻻرهابي.

واكد الطرفان على عمق العلاقة بين البلدين، فقد قال علاوي بانه يتطلع الى قيام تعاون اقتصادي وثيق مع اﻻردن، مشيدا بالدعم الذي يقدمه اﻻردن على صعيد تدريب وتسليح القوات العراقية، وفي ذات الوقت اكد القرعان على دعم اﻻردن للعراق في المجاﻻت كافة.

XS
SM
MD
LG