روابط للدخول

يقول عضو في مجلس محافظة بغداد ان المجلس اتفق مع وزارة البيئة على وضع خطة لرفع المخلفات والملوثات عن نهر دجلة.

ويذكر عضو لجنة الخدمات في المجلس محمد الربيعي ان مصانع العاصمة، والمستشفيات، فضلاً عن مياه الصرف الصحي، تلقى في النهر دون معالجة، ما ادى الى ارتفاع مناسيبت التلوث في النهر بشكل ملحوظ، موضحا ان "عض الدراسات الاجنبية، كشفت عن تكوين انواع جديدة وغريبة من الميكروبات نتيجة الملوثات المتراكمة منذ عام 2012 ولغاية الان، متوقعا صعوبة تنفيذ المشاريع الموضوعة في خطط الجهات المسؤولة عن مصادر التلوث هذه لمعالجتها حتى العام 2016، بسبب تاخر اقرار الموازنة للعام الحالي.

من جهته ذكر مدير الدائرة الاعلامية في وزارة البيئة جواد الخفاجي ان الخطة المشتركة مع مجلس محافظة بغداد تسعى الى تفعل القوانين البيئة المعطلة، وفرض عقوبات رادعة على الجهات المخالفة كافة.

من جهة اخرى، أكد الخبير البيئي سمير البدراوي على ضرورة التعاون مع المنظمات البيئية الدولة المانحة، لتنفيذ العديد من المشاريع للتخفيف من نسب التلوث في النهر.

وكانت وزارة البيئة اعلنت في وقت سابق عن قيام امانة بغداد برمي (1.250) مليون متر مكعب يوميا من مياه الصرف الصحي في نهر دجلة دون معالجة، ما يشكل خطرا مباشرا على الصحة العامة والبيئة وتدمير الحياة المائية في نهر دجلة وفروعه. بحسب الوزارة.

XS
SM
MD
LG