روابط للدخول

جهود لتوصيف إنتهاكات "داعش" ضد الايزيديين كإبادة جماعية


نازحون أيزيديون من سنجار

نازحون أيزيديون من سنجار

تتحرك الحكومة الإتحادية في بغداد وحكومة اقليم كردستان العراق لتقديم ملف الى الجهات الدولية المعنية بغية توصيف الإنتهاكات التي إرتكبها مسلحو تنظيم (داعش) ضد الايزيديين، كجريمة إبادة جماعية.

وتقول النائبة عن التحالف الكردستاني أشواق الجاف ان هذا المسعى اكده رئيس حكومة اقليم كردستان نيچيرفان بارزاني (الثلاثاء)، بعد أن وجه بتشكيل لجنة تضم وزيرين اضافة الى شهود عيان على تلك الجريمة التي قالت انها واضحة للعالم وان كل مقومات الابادة الجماعية متوفرة فيها، مشيرة الى وجود تنسيق مع بغداد في هذا الصدد.

من جهته، بيّن المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان الوزارة تحركت ومنذ بداية الازمة الى تقديم ملف للجهات الدولية اسفر عن صدور قرار من مجلس حقوق الانسان في الاول من ايلول باعتبار ما تعرض له الايزيديون جرائم ضد الانسانية، وان الجهات القانونية الدولية هي من ستحدد نوع الجريمة. واضاف أمين ان هناك لجنة دولية لتقصي الحقائق مرسلة من المجلس الدولي لحقوق الانسان تتواجد حالياً في دهوك، اضافة الى لجنة عراقية مشكلة من وزارات الخارجية وحقوق الانسان والعدل لتقديم ملف متكامل الى لجنة تقصي الحقائق التي ستقدم تقريرها النهائي في شهر اذار المقبل.

الى ذلك دعا عميد كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور هاشم حسن الجكومة العراقية وحكومة الاقليم ومنظمات المجتمع المدني الى توحيد الجهود وتقديم ملف موحد، لاعتبار ما تعرض اليه الايزيديون جريمة ابادة جماعية، مشددا على ضرورة العمل ليس فقط للايزيديين وانما لكل المكونات التي تعرضت للقتل والتهجير على يد مسلحي (داعش).

XS
SM
MD
LG