روابط للدخول

نازحون تركمان يتحدثون عن معاناتهم في أحد المخيمات


مخيم بيرسفي للاجئين قرب دهوك

مخيم بيرسفي للاجئين قرب دهوك

أكثر من 400 عائلة تركمانية من التي نزحت من محافظة نينوى تعيش الآن في مخيم بيرسفي الواقع في شمال مدينة زاخو ( 65 كلم عن دهوك) والذي يضم (2500) خيمة بحسب قول ماهر مشو مدير مخيم بيرسفي الذي قال لإذاعة العراق الحر "يعيش في المخيم 1975 عائلة من الايزيديين والتركمان والمسيحيين وتوجد لدينا مشكلات عديدة ابرزها عدم وجود حاويات القمامة وقلة عدد المراحيض بالنسبة لأعداد النازحين".

وبيّن مشو ان "المخيم رغم المساعدات التي تصل اليه من قبل الحكومة المحلية والمنظمات الدولية إلا أن هنالك حاجة الى تحسين المجاري والمرافق واعادة صيانة المراحيض والحمامات التي تستهلك سريعا لكثرة الاستعمال، والنازحون بحاجة الى دعم مادي وخدمات افضل لتحسين حياتهم المعاشية".

من جهتها، قالت نجمة أحمد وهي سيدة تركمانية نزحت من منطقة الرشيدية في الموصل "نحن نعاني من مشاكل عديدة إذ نحتاج الى ملابس نسائية، أماأارضية الخيمة فهي عبارة عن حجارة مكسرة لا نستطيع النوم عليها والمطبخ ليس جيداً وهو صغير

جداً ويسبب لنا مشاكل عديدة ونخشى ان تؤدي الى حدوث حرائق داخل الخيمة وتؤثر على اطفالنا ".

باسم صلاح نازح اخر قدم الى مخيم بيرسفي وهو يعاني من عوق في أحد قدميه قال "احتاج الى عربانة خاصة

بالمعوقين كي استطيع التنقل بها والخروج الى المرحاض والحمام وانا بحاجة الى نقود إذ لديّ طفلان وانا لا استطيع العمل واطفالي بحاجة الى ملابس وحليب و حفاظات ".

فرحان محمد طفل يبلغ من العمر 13 سنة وجدناه يتنقل بين الخيام ممسكاً بصندوق يحتوي على علب السجائر وبعض الكماليات الرخيصة والمحارم قال "انا مضطر ان اعمل في كل يوم اخرج من الصباح واتنقل بين الخيام ابيع الكماليات لكي اكسب خمسة آلاف دينار واعطيها لوالدتي لتصرفها على أخوتي".

جدير بالاشارة ان مخيم بيرسفي الواقع في شمال قضاء زاخو قد تم تشيده من قبل منظمة (افاد) التركية غير الحكومية قبل شهرين وهو يضم نازحين تركمان وايزيدييين.

XS
SM
MD
LG