روابط للدخول

ليبيا تطالب العرب بحماية مؤسساتها ودعم الشرعية


مقاتل ليبي خلال إشتبكاكات مع مسلحين من جماعات إسلامية متطرفة في بنغازي

مقاتل ليبي خلال إشتبكاكات مع مسلحين من جماعات إسلامية متطرفة في بنغازي

طالبت ليبيا العرب بالتدخل بشكل عاجل لحماية مؤسساتها ومنشآتها الشرعية ومواجهة الميليشيات المسلحة التي باتت تهدد امن واستقرار البلاد، فيما اتهم المندوبون الدائمون لجامعة الدول العربية تنظيم "داعش" وجماعتي "أنصار الشريعة" و"فجر الإسلام"، بالوقوف خلف الاضطرابات الدموية في ليبيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح عيسى عقب مباحثات أجراها الاثنين مع أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي في أعقاب اجتماع استثنائي عقده المندوبون الدائمون بالجامعة.
وقال عيسى "أطالب رسميا جامعة الدول العربية التدخل لحماية المنشآت الحيوية في ليبيا ومنع التشكيلات الإرهابية المسلحة من استعمال العنف وانتهاك الحرمات داخل ليبيا حتى تعود الحياة الطبيعية للشعب الليبي ومساعدته في بناء مؤسساته وإعادة الاستقرار وبناء دولة القانون".

وطالب رئيس مجلس النواب الليبي الجامعة العربية والمجتمع الدولي بدعم الشرعية الوحيدة في ليبيا ممثلة "في مجلس النواب المنتخب بكل شرعية وشفافية تحت إشراف الجامعة العربية والمجتمع الدولي، ولم يطعن احد في هذه الشرعية"، مشدداً على ضرورة "مواجهة كافة أشكال الإرهاب داخل ليبيا".

وخلال المؤتمر الصحافي الذي عقده مع العربي، اتهم عيسى تركيا بـ"دعم الميليشيات المسلحة في ليبيا".

وكان المندوبون الدائمون عقدوا اجتماعاً استثنائياً الاثنين لبحث تطورات الأوضاع في ليبيا، ودعوا إلى عقد اجتماع استثنائي لمواجهة الأوضاع الخطيرة في ليبيا.

وأعرب أمين عام جامعة الدول العربية عن أسفه للممارسات التي ترتكبها الجماعات المسلحة في ليبيا، محذرا من مخاطر استمرار هذه الأعمال، ومؤكدا ضرورة اتخاذ موقف حاسم يحافظ علي وحدة ليبيا وسلامة أراضيها وعدم التدخل في شئونها الداخلية.

وأعرب العربي عن أسفه لتعثر الجهود العربية والدولية المبذولة لعقد الجولة الثانية من الحوار الليبي - الليبي مشددا علي ضرورة تكثيف الجهود بين مختلف الآليات للتعامل مع الأزمة الليبية منوها بآلية طول الجوار الليبي التي عقدت اجتماعا لها بداية الشهر الماضي بالإضافة إلى جهود الجامعة العربية ومبعوث الأمم المتحدة والمنظمات والدول المعنية.
وتواجه ليبيا أوضاعا خطيرة بسبب سيطرة الميليشيات المسلحة على الأوضاع، وتتعرض منشآتها النفطية للتدمير من قبل هذه الميليشيات. واتهم المندوبون الدائمون تنظيم "داعش" وجماعتي "أنصار الشريعة" و"فجر الإسلام"، بالوقوف خلف الاضطرابات الدموية التي تشهدها ليبيا.

XS
SM
MD
LG