روابط للدخول

مفتي مصر:عام 2015 سيشهد خطة طموحة هدفها مواجهة التطرف والإرهاب


أعلن مفتي مصر الدكتور شوقي علام أن عام 2015 سيشهد خطة طموحة لدار الإفتاء المصرية ستتحرك خلالها الدار على المستويين الإقليمي والعالمي، بهدف مواجهة التطرف والإرهاب، وستبدأ الدار بجولات خارجية اعتبارا من كانتون الثاني الجاري، وستبدأ بالولايات المتحدة الأمريكية ودول شرق آسيا.

وقال المفتي إنه سيقوم علماء دار الإفتاء المصرية بجولات خارجية على دول في القارات الخمس لنشر الفكر الإسلامي الصحيح، وتوضيح العديد من المفاهيم التي يستغلها المتطرفون وأعداء الإسلام لتشويه صورة الإسلام والمسلمين ومن المتوقع أن يتم استهداف الولايات المتحدة الأمريكية وشرق آسيا خلال هذا الشهر.

وقال علام إن الدار ستصدر أول موسوعة من نوعها فى العالم تجمع بين دفتيها معالجة علمية لمسائل وقضايا الفكر التكفيري والمتشدد باللغتين العربية والإنجليزية، كما ستطلق الدار بث قناة متخصصة عبر موقع يوتيوب، وسيخصص عدد أكبر من الساعات للرد على الأسئلة الهاتفية، وستكون متاحة للمسلمين في جميع أنحاء العالم، وذلك نظرًا للنمو المتزايد لدور دار الإفتاء المصرية عالميًا باعتبارها مرجعية علمية إفتائية ذات ثقة لدى عموم المسلمين فى أنحاء العال، حسب تعبيره.

وأضاف علام أن الإسلام يتعرض حاليا لموجة كبيرة من التشويه خاصة فى الدول الغربية، نتيجة الممارسات المتطرفة للجماعات الإرهابية التي تتحدث زورًا باسم الإسلام، وفي مقدمها تنظيم داعش الإرهابي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد حمل الأزهر الشريف إماما ودعاة مسؤولية تجديد الخطاب الديني، والدعوة بالحسنى، وتصحيح الأفكار والمفاهيم التي ليست من ثوابت الدين، مطالبا بثورة دينية لدعم خلق الرسول وتغيير المفاهيم الخاطئة.

وشدد السيسي خلال احتفال مصر بذكرى مولد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على أن سمعة المسلمين تأثرت بما يحدث من عنف قائلا "لا يمكن لمليار وربع المليار مسلم التغلب على 6 مليارات غير مسلم، بل يجب أن نراجع مفاهيمنا نحن".

XS
SM
MD
LG