روابط للدخول

ناشط: 2014 العام الأسوء إنسانياً في العراق


نازحون أيزيديون في دهوك

نازحون أيزيديون في دهوك

صنف عضو في المفوضية العراقية العليا المستقلة لحقوق الانسان عام 2014 بأنه الاسوء على مستوى الوضع الانساني في العراق بسبب موجة النزوح التي ضربت عدداً من المدن بعد سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" عليها.

وقال عضو المفوضية هيمن باجلان في حديث لاذاعة العراق الحر ان عدد النازحين في داخل العراق وصل الى (2.25) مليون نازح، مؤكداً عدم تسجيل حالات نزوح الى خارج البلاد.

في السياق نفسه اعترفت وزارة حقوق الانسان بصعوبة المهمة التي تواجه الحكومة في ملف النازحين لافتقارها الى القدرات في ظل ضعف الدعم الدولي، وقال المتحدث باسم الوزارة كامل امين ان عدد العائلات النازحة وصل الى (438) الف عائلة نازحة.

واكد رئيس جمعية الهلال الاحمر العراقي ياسين المعموري تقديم الجمعية اغاثة لاكثر من (1.2) مليون شخص نازح خلال 2014 الذي وصفه بعام التحدي بالنسبة للجمعية.

واعتبر رئيس لجنة الهجرة والمرحلين في مجلس النواب رعد الدهلكي المساعدات التي قدمت الى العائلات النازحة من مختلف مناطق العراق في عام 2014 غير مرضية، داعياً الى تحسين تلك المساعدات في العام المقبل.

لكن الناشطة في مجال حقوق الانسان جنان مبارك انتقدت الاداء الحكومي في مساعدة النازحين خلال عام 2014 واصفة اياه بالعشوائي.

XS
SM
MD
LG