روابط للدخول

النجف: لاريجاني يبحث قضايا المنطقة مع المراجع الدينية


رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني في مؤتمر صحفي بالنجف

رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني في مؤتمر صحفي بالنجف

زار رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني (الثلاثاء) مدينة النجف والتقى خلالها المراجع الدينية في المدينة لبحث القضايا الراهنة التي تهم العراق والمنطقة.

وخلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه المرجع الديني علي السيستاني، قال لاريجاني ان الهدف من زيارته كان للتباحث في الوضع الراهن في المنطقة، وخصوصاً سوريا والعراق، واضاف: "بحثنا مع سماحة آية الله العظمى زعيم الشيعة قضايا المنطقة التي تشهد توتراً ملحوظاً، وخاصة مسألة الارهاب التي أوجدت مشاكل للمسلمين سواء في سوريا والعراق وغيرها من مناطق العالم".

وبين لاريجاني ان اللقاء تضمن عرض الاجراءات التي اقدم عليها الجانب الايراني لتثبيت دعائم السلام في المنطقة، وخصوصاً العراق ودور ايران بالمساهمة معه في حربه ضد الارهاب.

وقال لاريجاني ان "سماحة المرجع السيستاني ألقى توجيهات قيمة ودقيقة تجاه ما عرضناه له، وقد شعرت من كلام سماحته انه يتحسس مسائل وقضايا كافة اطياف الشعب العراقي، الشيعة والسنة والاكراد والمسيحيين والتركمان وغيرهم وقد اطلعت على نظراته بضرورة التعايش السلمي للجميع في هذه البلاد.. سنعمل على تطبيق توجيهاته القيمة، وسنبحث أيضا ونتابع ما تم استعراضه مع المسؤولين العراقيين لقد كانت له نظرات ثاقبة في ضرورة بذل الجهود لإيجاد ثبات أمني في الدول الاسلامية".

وحول الوضع الاقتصادي في المنطقة، خصوصا تراجع اسعار النفط قال لاريجاني: "هبوط اسعار النفط مسألة تآمرية، لكن الوضع في ايران يختلف، كنا ولا نزال نعمل على زيادة الصادرات غير النفطية ولكن مما لاشك فيه ان التعاون الثنائي سيصب في صالح البلدين، وهذه المواضيع بحثناها في اوقات سابقة مع المسؤولين العراقيين وسنبحثها مجددا".

وتضمنت زيارةلاريجاني الى النجف أيضاً لقاءات مع المراجع الدينية محمد سعيد الحكيم، وبشير النجفي، ومحمد اسحاق الفياض. ويرى مراقبون في زيارة المسؤول الإيراني تأتي في سياق جولة في المنطقة التي شكّل العراق محطتها الثالثة والاخيرة، محاولة لايصال رسالة حول الدور الذي يمكن ان تلعبه ايران في الوقت الراهن فيما يخص مواجهة الارهاب.

XS
SM
MD
LG