روابط للدخول

نازحون أيزيديون في مخيم ايسيان يتحدثون عن معاناتهم


نازحون أيزيديون في مخيم إيسيان بدهوك

نازحون أيزيديون في مخيم إيسيان بدهوك

شكا النازحون الايزيديون الذين انتقلوا للعيش في مخيم ايسيان القريب من ناحية باعذرة (70كلم جنوب شرق مدينة دهوك) بقضاء الشيخان من الإهمال في نصب الخيام والمجاري الخاصة بصرف المياه داخل المخيم.

بيروز ألياس التي وجدناها خارج خيمتها تدفع بسيول المياه بعيداً عن مدخل الخيمة قالت لإذاعة العراق الحر "لقد تأذينا من المطر كثيرا خلال الليلة الماضية ولم نستطع النوم، اطفالنا كانوا يبكون طوال الليل لأن المطر قد دخل الى الخيمة وبلّل كل ما كان فيه فاضطررنا الى الهروب الى المطبخ الذي كان يتقطر هو الآخر ونحن هنا بحاجة الى خدمات ومستلزمات للشتاء وقد طافت المياه الى داخل الخيام."

رياض خلف نازح آخر يعيش مع أسرته في مخيم ايسيان اشتكى هو أيضاً من سوء الأوضاع داخل هذا المخيم لا سيما أثناء هطول الامطار، قائلاً "الماء دخل الى كل مكان فهربنا الى المطبخ الذي لم يكن افضل من الخيمة."

وطالب خلف من مسؤولي الحكومة العراقية ضرورة زيارة المخيم للاطلاع على الواقع المعاش فيه، مضيفاً "نحن عراقيون ونحن بشر نحتاج الى مستلزمات الحياة من كهرباء ونفط والأهم النوم في مكان مريح ودافئ خلال فترة الشتاء. لقد صُرفت ملايين الدولارات على هذا المخيم لكنه ليس بالمستوى المطلوب الطرقات غير جيدة و المجاري ليست صالحة والماء يدخل الى الخيام."

إلى ذلك أوضح الناشط المدني عماد خوديدا من منظمة (ألند) التي تهتم بشؤون النازحين أن الوضع في مخيم ايسيان سيئ جداً، مؤكداً أن النازحين المتواجدين فيه بحاجة الى مساعدات مختلفة مثل النفط والغاز والبطانيات. وأضاف أن "الخيام لم يتم نصبها كما يجب لأن مياه الامطار تتسرب الى داخل أرضية الخيمة فبالرغم من الأموال الكثيرة التي خصصت لهذا المخيم والتي قدّرت بأكثر من 15 مليار دينار الا انه ليس بمستوى الطموح والنازحون يعانون من مشاكل عديدة وعلى الحكومة أن تتابع الوضع هنا لأن هنالك أعدادا كبيرة من النازحين يعيشون فيه"، بحسب تعبيره.

من جهته، ذكر شمال أديب مدير ناحية باعذرة أن أعدادا كبيرة من النازحين قصدوا قضاء الشيخان يقدّرون بـ(19) ألف عائلة أي بحدود 47 ألف نازح وتم افتتاح مخيم ايسيان لهم في ناحية باعذرة. كما ناشد الحكومة العراقية "مساعدة هؤلاء النازحين ومدّهم بالمستلزمات الخاصة بفصل الشتاء"، مضيفاً "أن منحة المليون دينار لم يستلمها الجميع وهم بحاجة الى مساعدات مالية أيضاً."

يذكر ان مخيم ايسيان يضمّ أكثر من ثلاثة آلاف خيمة نصبتها شركة محلية في محافظة دهوك بدعم من الحكومة الفيدرالية ببغداد وقد استقبل خلال الايام القليلة المنصرمة اكثر من 1500 عائلة إلا أن الامطار قد تسببت بوقوع عدد من هذه الخيام ودخول المياه إليها.

XS
SM
MD
LG