روابط للدخول

السليمانية: مبادرة لتمتين العلاقة بين المثقفين العراقيين


في مبادرة باتجاه ادامة التواصل الفني والثقافي بين اقليم كردستان وبقية مناطق العراق الاخرى، ودعما لمشروع السليمانية عاصمة الثقافة في الاقليم، اقدم مسؤول في المحافظة الى تحويل منزله لمعرض يضم العشرات من اللوحات من نتاجات فنانين عراقيين كرد وعرب، فضلاً عن اعمال لفنانين اجانب.

ولاقت هذه الخطوة ترحيباً لدى الاوساط العراقية الثقافية والسياسية، إذ دعا الكاتب عبد المنعم الاعسم المسؤولين والميسورين في البلاد الى زيادة مثل هذه المبادرات لتدعيم الحركة الفنية والثقافية، واكد ان ما يميز هذا المعرض انه جمع بين اعمال الفنانيين العراقيين الجدد واعمال الفانيين الرواد وجمع مدارس فنية مختلفة.

ويرى عضو مجلس النواب مهدي الحافظ ان المبادرة تعبير حقيقي عن الرغبة في تجاوز الخلافات السياسية وبث روح التسامح بين مكونات المجتمع العراقي وجمعهم تحت مظلة الفن والثقافة لانها اداة لوحدة المواطنين.

الفنانة التشكيلية جيمن اسماعيل قالت انها سعيدة لان هناك اشخاصاً يفضلون الثقافة والفن على الثروة والغنى المادي، ولفتت الى ان هذا المعرض هو الاول على مستوى العراق يضم اعمال فنانيين من مختلف المكونات العراقية.

واشار محافظ السليمانية آسو فريدون الى ان الحكومة المحلية تصبو الى ان تكون السليمانية عاصمة للثقافة في العراق ككل، ومثل هذه المبادرات تصب في هذا البرنامج، ولفت الى ان المحافظة بحاجة الى تفعيل البرنامج الثقافي فيها وبناء بنية تحتية تليق بهذا اللقب.

يشار الى ان المعرض يضم نحو 400 لوحة لفنانيين عراقيين واجانب، ومن المؤمل ان يكون ملتقى سنوياً لهؤلاء الفنان لعرض اعمالهم ونتاجاتهم الفنية فيه.

XS
SM
MD
LG