روابط للدخول

كشف عضو في اللجنة المالية بمجلس النواب ان إجمالي موازنة عام 2015 سيكون 111 تريليون دينار، وان نسبة العجز ستنخفض الى 36 تريليون دينار.

وقال النائب عبدالقادر محمد في حديث لاذعة العراق الحر ان الورادات النفطية ستمثل الثقل الاكبر في الموازنة، مؤكد انه تم تحديد سعر النفط بـ 60 دولارا للبرميل، موضحاً ان الموازنة ستعتمد على مصادر اخرى للدخل.

ويرى الخبير الاقتصادي ماجد الصوري ان تحديد قيمة 111 تريلون دينار لموازنة العام المقبل أمر معقول، داعياً الى اتخاذ المزيد من السياسيات التقشفية مثل تخفيض الميزانيات التشغيلية للرئاسات الثلاث.

غير ان الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي يقول ان نسبة العجز ما زالت مرتفعة في موازنة عام 2015، وان على الحكومة الاخذ بنظر الاعتبار استمرار العمليات العسكرية مع تنظيم "داعش" لفترة أطول، معتبراً اناحتساب 60 دولاراً لبرميل النفط أمر ضروري في هذا الوقت، تحسباً لاي طارئ.

جدير بالذكر ان التصويت على موازنة عام 2015 داخل مجلس الوزراء تأجل اكثر من مرة بسبب الانخفاض المستمر في اسعار النفط.

XS
SM
MD
LG