روابط للدخول

منظمة مدنية تعيد صياغة دستور اقليم كردستان العراق


مؤتمر بجامعة السليمانية لمناقشة مسودة جديدة لدستور إقليم كردستان

مؤتمر بجامعة السليمانية لمناقشة مسودة جديدة لدستور إقليم كردستان

تعكف جهات اكاديمية وسياسية ومنظمات مجتمع مدني في اقليم كردستان العراق على دراسة مسودة مشروع دستور الإقليم بشكل مستفيض بغية تعديل بعض مواده وفقراته لتتناسب مع المتغيرات الحالية التي يمر بها الاقليم والعراق.

ويقول مسؤول منظمة "الشباب الجريء" بهاء الدين كمال ان المنظمة عقدت مؤتمراً في جامعة السليمانية دعت اليه عددا من الاساتذة الجامعيين والقانونيين قدمت خلاله مشروعا لمسودة جديدة للدستور يعالج نقاط الخلل في المسودة القديمة الموجودة حاليا في البرلمان الكردستاني، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:

"للاسف لازال الاقليم ومنذ نحو عقد من الزمان دون دستور ينظم عمل المؤسسات وتتم وفقه تشريع القوانين، وهذا بالتاكيد خلق نوعا من الفوضى التشريعية والسياسية، نعتقد ان المسودة القديمة تتضمن مواد وبنود لا تتناسب مع المتغيرات الحالية ويجب اعادة صياغتها من جيد بشكلتضمن حقوق جميع مكونات المجمتع الكردي، عدد من الاحزاب اتخذ مسألة دستور الاقليم مادة سياسية واعلامية لاغراض انتخابية، نعتقد ان الاوان قد حان لاصدار دستور الاقليم وطرحه للاستفتاء الشعبي".

استاذ القانون والسياسة في جامعة السليمانية آرام محي الدين اكد ان مشروع دستور الاقليم مر بمراحل اعدادية متعددة اختلفت مع المتغيرات السياسية في العراق منذ سقوط النظام السابق وحتى يومنا هذا.

ويرى استاذ القانون الدستوري شورش حسن ان دستور الاقليم منسجم الى حد ما مع الدستور العراقي باستثناء بعض المواد منها نظام الحكم في الاقليم وحقوق القوميات والمكونات وتكرار بعض المواد.

يشار الى ان مسودة مشروع اقليم كردستان العراق الذي تمت اعادة صياغته عام 2009 ويتكون من 122 مادة يؤكد في مادته الاولى على ان الاقليم ضمن دولة العراق ونظام الحكم فيه برلماني جمهوري ديمقراطي.

XS
SM
MD
LG