روابط للدخول

رؤساء 3 دول إفريقية يدعون إلى تدخل عسكري غربي في ليبيا


دعا رؤساء تشاد ومالي والسنغال الدول الغربية إلى ما وصفوها بـ"إنجاز المهمة" في ليبيا عبر التدخل ضد المعقل الجهادي في جنوب البلاد والذي يهدد منطقة الساحل برمتها.

وقال الرئيس التشادي ادريس ديبي لدى اختتام المنتدى الدولي في دكار حول السلام والأمن في إفريقيا الثلاثاء إن "ليبيا اصبحت ملاذاً للإرهاب ولجميع المخرّبين. ومالي هي النتيجة المباشرة للدمار والفوضى في ليبيا، وبوكو حرام أيضاً"، مشيراً بذلك إلى الجماعة الإسلامية المسلحة في شمال نيجيريا. وأضاف أن "الحل ليس بين أيدينا، هو بين أيدي الحلف الأطلسي الذي تسبب في حصول الفوضى، ولا يتعين عليه سوى إعادة النظام. والأمم المتحدة التي وافقت على التدخل (عام 2011) مسؤولة أيضاً."

وكان الرئيسان المالي ابراهيم بوبكر كيتا والسنغالي ماكي سال شددا في كلمتيهما قبله أيضاً على التهديد الذي تواجهه المنطقة من جراء الحركة الجهادية ومختلف أنواع عمليات التهريب العابرة للحدود من جنوب ليبيا الى حدود الجزائر والنيجر وتشاد، بحسب ما نقلت عنهما فرانس برس.

XS
SM
MD
LG