روابط للدخول

أستراليا تتحرك لوضع يتناسب مع حدث إرهابي بعد احتجاز رهائن بمقهى


أغلقت الشرطة الأسترالية الاثنين وسط مدينة سيدني بعد أن دخل مسلّح مقهى واحتجز عدداً من الرهائن وأجبرهم على رفع علم تنظيم إسلامي. وذكرت الشرطة أنها على علم بوجود مسلح في مقهى لينت بالحي التجاري لكن يمكن أن يكون هناك أكثر من مسلح.

رجال الشرطة المدججون بالسلاح طوّقوا المقهى وعدداً من المباني فيما اتخذ قناصة وأفراد من القوات الخاصة مواقع لهم وحلّقت مروحيات فوق الموقع. وأُفرج عن خمسة على الأقل من الرهائن أو تمكنوا من الهرب منذ بدء الواقعة في الصباح وشوهد عاملون في المقهى أو زبائن مذعورون وهم يرتمون بين أيدي رجال الشرطة. وقال كريس ريزون مراسل القناة السابعة التلفزيونية إنه مازال هناك نحو 15 رهينة داخل المقهى.

وصرح رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت للصحفيين في العاصمة كانبيرا بأن هناك ما يشير إلى وجود دوافع سياسية وراء احتجاز الرهائن دون الإدلاء بمعلومات. فيما قال اندرو شبيوني مفوض شرطة نيو ساوث ويلز للصحفيين في سيدني "تحركنا لوضع يتناسب مع حدث إرهابي."

وأفادت رويترز بأن لقطات تلفزيونية أظهرت شخصاً يبدو أنه من موظفي المقهى وإمرأة أخرى يرفعان علماً مماثلا للعلم الذي يستخدمه مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

XS
SM
MD
LG