روابط للدخول

بالرغم من تأكيدات مسؤولين بيئيين بمحافظة ميسان، تبدي عائلات تقطن منطقة قلقها من احتمال الاصابة بالامراض بعد اكتشاف احد العناصر المشعة، فيما يقول سكان إلتقتهم اذاعة العراق الحر ان المنطقة شهدت ظهور إصابات سرطانية قبل إكتشاف العنصر الملوث بالاشعاع.

وكان فريق من الهيئة العراقية للسيطرة على المواد المشعة اكتشف في شهر ايار الماضي عنصراً مشعاً في منطقة الكريمات التابعة الى ناحية المشرح التي تبعد 30 كم عن مدينة العمارة، وتضم المنطقة اكثر من 300 عائلة وكانت في السابق عبارة عن ثكنة عسكرية.

من جهته اشار مدير البيئة في محافظة ميسان سمير عبود الى ان العنصر المشع تم رفعة من قبل الفرق المختصة، مُنوّهاً الى ان الفحوص التي أجريت على عينات من المياه التي كانت تحيط بالمادة المشعة بينت عدم تلوثها بالاشعاع.

وشدد عبود على ضرورة ان تقوم الدوائر الصحية باجراء الفحوص على المواطنين في المنطقة خشية ان تكون هناك بعض الاصابات بالامراض بسبب الفترة الزمنية الطويلة التي كان فيها الجسم المشع في المنطقة قبل اكتشافة.

الى ذلك أكدت عضوة لجنة الصحة في مجلس محافظة ميسان ميسون عبد الجبار تشكيل فريق طبي من دائرة صحة المحافظة لاجراء الفحوص على اهالي المنطقة، مشيرةً الى ان النتائج الاولية تعتبر مطمئنة، حسب تعبيرها.

XS
SM
MD
LG