روابط للدخول

نازحون ايزيديون يطالبون بانقاذ ذويهم المحتجزين


نازحون في سرسنك

نازحون في سرسنك

ناشد نازحون ايزيديون في دهوك الحكومة والتحالف الدولي الاسراع بتحرير مناطقهم من قبضة مسلحي تنظيم "داعش" وانقاذ ذويهم الذين ما زال المسلحون يحتجزونهم.

ويقول النازح من قضاء سنجار ابو خضر ان سبعة من افراد اسرته ما زالوا محتجزين لدى مسلحي تنظيم "داعش"، مضيفاً في حديث لاذعة العراق الحر: "انا اعيش في ظروف صعبة لأن الكثير من افراد عائلتي ما زالوا بيد (داعش)، منهم ابي وامي وزوجتي واخي وزوجته واطفالهم وانا قلق عليهم وأخشى ان يتم قتلهم".. مطالباً المجتمع الدولي وقوات التحالف بالعمل على الإفراج عن هؤلاء المحتجزين باسرع وقت ممكن.

ويبين النازح سالم سعدو انه منذ اكثر من شهرين يقوم برعاية فتاة صغيرة فقدت اهلها، وأضاف: "نقوم بتربيتها بعدما ضاعت من اهلها اثناء النزوح، وهي تعيش مع اطفالي في خيمتنا ونطلب من الحكومة الاسراع بتحرير سنجار وتخليص المحتجزين هناك لكي تعود هذه الفتاة الصغيرة الى اهلها".

وتعيش في مخيم اينيشكي نحو 130 عائلة ايزيدية قدم أفرادها من سنجار وبعشيقة، وهم يعانون من صعوبة العيش، وتقول ايمان كمال: "نحن نعاني من صعوبة في العيش تحت هذه الخيام لأن الجو بارد ونحن ثمانية اشخاص نعيش تحت هذه الخيمة لذا فاننا نطلب من الحكومة ان تقوم بنقلنا الى كرفانات لأن الثلوج تساقطت بالقرب منا.. لدينا مصاب بمرض التهاب الكبد الفايروسي، ونقوم بنقله الى المستشفى، وهو أمر مكلف بالنسبة لنا، وهناك العشرات من المرضى المسنين المصابين بامراض مزمنة والذين يحتاجون الى رعاية صحية مستمرة".

من جهته اوضح مشير محمد مدير ناحية سرسنك ان هناك 2371 عائلة نزحت الى ناحية سرسنك تضم (11800) نازح يعيشون الان في مخيمات مؤقت وداخل المباني غير المكتملة، وقال: "قمنا بتوزيع النفط عليهم ونحن نعمل على توزيعها مرة اخرى لأن المنطقة باردة لكنهم بحاجة الى مساعدات اكثر من قبل المنظمات الدولية".

XS
SM
MD
LG