روابط للدخول

مصدر امني: خلاف بين قوات الحشد والبيشمركه على ادارة جلولاء


اعلن مصدر امني في ديالي ان خلافا نشب بين قوات البيشمركة من جهة ولواء الخراساني التابع للحشد الشعبي من جهة اخرى حول ادارة الملف الامني ومناطق النفوذ في مدينة جلولاء .

واوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته ان قوات البيشمركه تصر على ان تكون ادارة الملف الامني في جلولاء وقراها بيدها بالكامل في حين يتمسك لواء الخراساني بمناطق نفوذ واحياء داخل المدينة .

ورغم تحرير مدينة جلولاء منذ عدة ايام الا انه لم يتم السماح للعائلات النازحة بالعودة الى مساكنها في المدينة.

الشيخ عدنان الكروي احد شيوخ العشائر في جلولاء قال لاذاعة العراق الحر انه منذ تحرير المدينة من قبل الجيش والحشد الشعبي وقوات البيشمركه، الا انه لم يسمح للعائلات النازحة بالعودة الى ديارها، مضيفا ان الكثير من المنازل هدمت بالجرافات، وان قوات البيشمركه ترفض عودة العائلات العربية الى مدينة جلولاء.

المواطن سعد ياسين وهو من نازحي جلولاء قال ان العشرات من المنازل قد احرقت او دمرت في المدينة. وان العائلات تعاني من ظروف معيشية ومناخية صعبة في مخيمات خانقين وكركوك وبقية المناطق .

وتابع قوله ان الكثير من المنازل في احياء التجنيد والوحدة والجماهير والمهافيف قد هدمت ولم يسمح للنازحين بالعودة اليها لحماية ماتبقى من مساكن.

XS
SM
MD
LG