روابط للدخول

في ذكرى مرور 66 عاماً على وثيقة حقوق الإنسان


الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

إحتفلت المراجع الأممية اليوم (الأربعاء) بذكرى مرور 66 عاماً على صدور (الإعلان العالمي لحقوق الإنسان) الذي جسد أسس وقيم حرية وحقوق وكرامة الإنسان أينما وُجد وبدون تمييز، في اللون والجنس والعرق والانتماء الديني والفكري والاجتماعي.

ويقول رئيس جامعة أبن رشد بهولندا البروفيسور تيسير عبد الحبار الألوسي، عضو لجنة تنسيق الحركة الحقوقية، والمشارك في مؤتمر برلين، ان وثيقة حقوق الإنسان الدولية تبقى جوهرية للعراقيين الذين يعانون من ظروف إستثنائية بعد الإستباحات الإرهابية التي شخصتها الحركة الحقوقية العراقية جرائم إبادة وجرائم ضد الإنسانية. وأضاف في حديث لإذاعة العراق الحر:

تيسير الآلوسي

تيسير الآلوسي

"من خلال مقررات مؤتمر برلين التي نُشرت بهذه المناسبة، في اليوم العامي لحقوق الإنسان, يبقى دور الحركة الحقوقية العراقية، في الداخل والخارج، بالتواصل مع المنظمات الأممية والدولية، والتشديد على أن الوضع العراقي يستدعي التضامن الدولي، ووجود الأسرة الدولية ميدانيا، سواء بالمساعدات المباشرة، ام بالتحالفات لمؤازرة الشعب والحكومة العراقية".

وذكر الآلوسي ان مقررات مؤتمر برلين نشرت بهذه المناسبة إدانة عمليات النزوح القسري في العراق وإعادة النازحين إلى مناطقهم، واعتبار ما حدث للايزيديين والمسيحيين والشبك والمندائيين والكاكائيين وبقية المكونات العراقية المتضررة من هذه الإبادة الجماعية (الجينوسايد)، جرائم ضد الإنسانية، ومكافحة ظاهرة الفساد المستفحلة التي تمثل بنية مشتركة مع الإرهاب، والدعوة إلى إجراء مصالحة وطنية شاملة في العراق بما يعيد الاعتبار للهوية الوطنية العراقية ويرسخ الإخاء والمساواة والتسامح.

XS
SM
MD
LG