روابط للدخول

عودة آخر رهينة فرنسي الى بلاده والرئيس كان في استقباله


وصل آخر رهينة فرنسي الى بلاده اليوم الاربعاء ويدعى سيرج لازارفيتش بعد ان امضى ثلاث سنوات محتجزا لدى مسلحين اسلاميين في شمال مالي فيما تثار تكهنات بشأن ملابسات الافراج عنه.

وكانت انباء قد اشارت الى اطلاق سراح عدد من عناصر تنظيم القاعدة السجناء، بينهم من شارك في اختطاف لازاريفيتش في عام 2011 مقابل اطلاق سراح الرهينة.

كان في استقبال لازاريفيتش في باريس الرئيس فرانسوا اولاند الذي رحب به وقال إن الجميع كانوا في انتظاره على مدى 3 سنوات ثم طلب من المواطنين الفرنسيين عدم التوجه الى المناطق الخطرة.

XS
SM
MD
LG