روابط للدخول

"وشه" الكردية: سبعة مسيحيين يرحلون عن العراق يومياً منذ 2003


تقول صحيفة "وشه" ان المسيحيين يرحلون عن العراق بمعدل سبعة اشخاص يومياً بسبب الاوضاع غير المستقرة التي سادت في البلاد منذ عام 2003، ونقلت الصحيفة عن مدير شؤون المسيحيين في وزارة الاوقاف في حكومة اقليم كردستان العراق خالد جمال قوله ان تعداد المسيحين قبل عام 2003 كان بلغ (1.8) مليون نسمة نزح منهم 800 الف مسيحي بسبب عدم الاستقرار والارهاب في العراق، وان اكبر معدلات الهجرة والنزوح كانت خلال الاعوام 2005 و2006، واشار جمال الى ان حملة نزوح كبيرة اخرى جرت خلال سيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على مدينة الموصل، واضاف ان (1107) مسيحياًقتلوا منذ عام 2003 في عموم مناطق العراق.

وفي خبر اخر تنقل الصحيفة عن قائد قوات البيشمركه في كوباني العميد احمد كردي قوله ان المسلحين الاجانب في تنظيم "داعش" مستاؤون من معاملة قادة التنظيم العرب لهم، واضاف انهم استمعوا الى اتصالات بين المقاتلين الاجانب يقولون فيها ان القادة العرب يدفعون بهم الى الخطوط الامامية للقتال، فيما يبقون على العناصر العربية في المواقع الخلفية، واشار كردي الى ان تشكيل غرفة العمليات بين قواته وقوات حماية الشعب مكنهم من تنفيذ خططهم بقصف عناصر "داعش" بالاسلحة الثقيلة وابعادهم عن العديد من مناطق المدينة.

وتذكر صحيفة "هاولاتي" ان اللاجئين العرب السنة في محافظة كركوك اصبحوا بمثابة مشكلة كبيرة تؤرق المسؤولين في المحافظة، ونقلت الصحيفة عن كامران كركوكي نائب رئيس لجنة المادة 140 قوله ان اقبال العرب السنة على النزوح الى كركوك يمثل خطراً كبيراً على المدينة يتمثل في ان يرفض هؤلاء العودة الى ديارهم والاستقرار بشكل نهائي في المدينة، واضاف كركوكي انه ليس هناك قانون يجبر هؤلاء النازحين على العودة الى مدنهم.

وتتناول صحيفة "هولير" زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى كركوك الثلاثاء وقالت ان الزيارة اثارت شقاقا بين مكونات المحافظة، واضافت الصحيفة ان الجبوري ناقش مع المحافظ ومجلس المحافظة وضع اللاجئين العرب في المدينة، واشاد بدور قوات البيشمركة في حماية كركوك واكد على عراقية المدينة، ما اثار قلق المكونين الكردي والتركماني، وشدد رئيس البرلمان على ضرورة الابقاء على اللاجئين العرب في المحافظة وتقديم المساعدات الانسانية لهم مثلما يتم في بقية مناطق العراق واقليم كردستان.

وتقول الصحيفة في خبر آخر ان محصول الحنطة لفلاحي السليمانية لا يزال منذ ثمانية اشهر في العراء وعرضة للامطار والتلف لعدم وجود سايلو في المحافظةيتم فيه خزن المحصول، ونقلت الصحيفة عن مدير سايلو السليمانية قوله ان المحصول مغطى بغطاء بلاستيكي، منوهاً الى ان الحكومة ستقوم باصلاح وتحديث سايلو السليمانية المعطل، وستقوم ببناء سيالو جديد في منطقة بيره مكرون بقدرة تخزينية تصل الى 80 الف طن.

XS
SM
MD
LG