روابط للدخول

قدم الى محافظة دهوك الالف من الطلاب خلال موجة النزوح الاخيرة قبل ثلاثة اشهر، وبعد بدء الموسم الدراسي في عموم العراق طالب ذوو هؤلاء الطلاب المسؤولين في الحكومة العراقية بضرورة فتح مدارس لأبنائهم.

مريم دنخا، مسيحية نزحت من قرقوش قالت لأذاعة العراق الحر: "لغاية الان لا يوجد دوام للطلبة النازحين والذين يذهبون الى المدارس لا يدرسون شيئا، فنحن نطلب من الحكومة ان يبدؤوا بالدوام بشكل رسمي ويهتموا اكثر بالطلبة النازحين"

انمار مظفر طالب في الصف السادس الاعادادي نزح مع اسرته الى قضاء عقرة قبل شهرين قال "قامت الحكومة بفتح مدرسة لنا في كرفانات خاصة لكن الدوام لم يبدأ لغاية الان ونحن بحاجة الى كتب منهجية كي ندرس لأن امامنا مرحلة حاسمة ومصيرية".

اقداس عطاالله التي انهت الصف السادس بتفوق طالبت الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان بفتح ابواب الجامعات امامهم ايضا للدراسة في جامعات الاقليم الحكومية وتوفير الجو الدراسي للنازحين ايضا لكي لا تذهب عنهم عامهم الدراسي هدراً.

ويؤكد طه محمد مدير عام تربية نينوى الموجود الان في دهوك انهم بحاجة الى بناء مدارس خاصة بالنازحين، وقال"نحن بحاجة الى بناء 300 كرفان تستخدم كمدارس للطلبة النازحين الذين قدموا الى دهوك، غذ ان بامكان هذه الكرفانات ان تحل مشكلة الطلبة النازحين وتستوعب اكثر من 27 الف طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، وقد فاتحنا الجهات المعنية في محافظة دهوك التي خصصت لنا قطع الاراضي الا ان التمويل لم يصل الينا من الحكومة الفيدرالية بعد وهو مبلغ 5 مليار دينار عراقي".

وبين مدير تربية الموصل ان هناك 54 مدرسة تم افتتاحها للنازحين المتواجدين في الاقضية والنواحي المتواجدة في دهوك، وقال "لكننا نواجه مشكلة في مركز مدينة دهوك وزاخو وسميل حيث لا تتوفر الابينة الخاصة للدوام ونتمنى ان ابداء المساعدة للطلبة النازحين الذين يبلغ عددهم 48 الف طالب وطالبة".

جدير بالاشارة ان 850 الف نازح قدموا الى محافظة دهوك أغلبهم كانوا يسكنون في الابنية المدرسية وقد تم افراغ المدارس منهم مؤخرا بعدما انشات لهم مخيمات خاصة.

XS
SM
MD
LG