روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: لجنة برلمانية تطلب استدعاء وزير داخلية الاقليم


تقول صحيفة "هاولاتي" ان لجنة الموارد الطبيعية في البرلمان الكردستاني طلبت استدعاء وزير الداخلية في الاقليم للاستفسار عن مجريات التحقيق في ملف المتاجرة بالنفط مع "داعش"، وتشير الى ان اللجنة تنوي مطالبة الوزير بوضع سقف زمني لهذه التحقيقات التي تجرى منذ نحو شهرين، ونقلت الصحيفة عن شيركو جودت رئيس اللجنة قوله ان اللجنة طالبت ايضاً ان تعلن نتائج التحقيقات على الملأ، واضاف ان وزارة الداخلية اعتقلت 15 شخصاً على ذمة التحقيق في القضية وان اشخاصاً اخرين اعتقلوا خلال الايام القليلة الماضية.

وتنقل صحيفة "كوردستاني نوى" عن سامان فتاح عضو مجلس النواب العراقي قوله ان الاتفاق يمهد الطريق لمباحثات جديدة من اجل حل جميع المشاكل العالقة بين الطرفين، خاصة وان العراق والاقليم يمرّان حاليا بازمة مالية وعجز في الميزانية، فيما نقلت الصحيفة عن النائب احمد رشيد قوله ان الاتفاق سيحل ازمة تاخر صرف رواتب الموظفين في الاقليم لكنه لن ينهي جميع المشاكل.

وفي خبر آخر تذكر الصحيفة ان من المتوقع ان يمهد المعرض التجاري الدولي العاشر الذي سيقام الثلاثاء في اربيل الطريق لقدوم المزيد من الشركات الاجنبية الى اقليم كردستان للاستثمار فيه، واضافت الصحيفة ان 250 شركة من 16 دولة اوربية وعربية ستشارك في المعرض، وان هذه الشركات مختصة في مجالات زراعية وصناعية ومعدات واجهزة كهربائية، ونقلت الصحيفة عن عبدالله عبدالرحمن مدير المعرض قوله ان المعرض يبعث على التفاؤل في عودة الشركات الاجنبية الى اقليم كردستان بعد ان غادرتها نتيجة الاوضاع الامنية الاخيرة في العراق.

صحيفة "هولير" كتبت ان الاف من جوازات السفر جرى صرفها للنازحين في اقليم كردستان خلال الاشهر الثلاث الماضية، ونقلت الصحيفة عن مدير جوازات اربيل ديدار عمر قوله ان مديريته قامت باستصدار 12 الف جواز للنازحين في المحافظة وانها تمكنت من الكشف عن اكثر من مئة معاملة مزورة، واضاف ان اصدار هذه الجوازات جرى بالتعاون مع الاجهزة الامنية وان اسماء المشتبه بهم لدى المديرية ولدى مطار اربيل والمعابر الحدودية يتم تدقيقها في المعاملات ايضا.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان حكومة اقليم كردستان ادانت في بيان صدر السبت التفجير الارهابي الذي استهدفت مقهى في محلة الشورجة في كركوك وذهب ضحيته العشرات من المدنيين الابرياء، وجاء في البيان ان شعب كردستان وحكومته عازمان على المضي في محاربة الارهاب حتى القضاء عليه وانهما لن يركعا امام التهديدات والعمليات الانتحارية.

XS
SM
MD
LG