روابط للدخول

مسؤول كردي: الحرب مع مسلحي داعش حرب عبوات والغام


اعلن رئيس المؤسسة العامة لشؤون الالغام في اقليم كردستان ان المؤسسة تواجه تحديات كبيرة لجهة نزع العبوات والالغام التي يتركها مسلحو داعش في المناطق التي يطردون منها.

وكان مسلحو داعش سيطروا على مناطق واسعة من تلك التي تعرف بالمتنازع عليها، لكن قوات البيشمركه وبدعم من التحالف الدولي تم طردهم من العديد من هذه المناطق.

وقال سراج بارزاني رئيس المؤسسة انه تم اقامة ورشة عمل في اربيل لتوحيد الجهود لمواجهة خطر هذه العبوات الناسفة والالغام التي زرعها مسلحو داعش في المناطق التي كانوا يحتلونها.

واوضح لاذاعة العراق الحر:لغرض توحيد الجهود بين الاطراف الموجودة في كردستان، ودول التحالف، والقنصليات الاجنبية والشركات الخاصة بالامن، وحتى المنظمات المعنية بازالة الالغام، يجب القيام بدارسة الموضوع بشكل اعمق، لتكون لدينا استرايجية بقيادة حكومة الاقليم لمواجهة هذه التحديات.

ووصف سراج بارزاني الحرب مع مسلحي داعش بحرب العبوات والالغام، مشيرا الى العدد الكبير للضحايا واضاف:خلال الايام الماضية تم بعد الهجوم على مخمور والكوير تفكيك اكثر من مائة عبوة ومئات اخرى من قبل الهندسة العسكرية لوزارة البيشمركه، لانها بالاف وهي حرب كر وفر وهي مشكلة رئيسية تواجهنا وعدد الضحايا كبير جدا.

واشار بارزاني: نحتاج الى مستلزمات فنية والى التدريب لانه شيء مهم جدا وسوف نكثف الجهود لتنظيم اكبر عدد من الدورات التدريبية.

والى جانب المؤسسة العامة لشؤون الالغام، تعمل الهندسة العسكرية التابعة لوزارة البيشمركه في حكومة اقليم كردستان بدعم من قوات البيشمركه على تفكيك العبوات الناسفة لانها العقبة الرئيسية امام التقدم في المناطق التي يتم فيها طرد مسلحي داعش.

وقال هيوا محمود حسين من الهندسة العسكرية لقوات الاسناد في وزارة البيشمركه بحكومة اقليم كردستان العراق، انه منذ اندلاع الصراع مع مسلحي داعش تم تفكيك الاف العبوات واضاف قائلا لاذاعة العراق: قمنا بتفكيك اكثر من 3 الاف عبوة ولغم في جبهات القتال والمنازل وعلى الطرقات ونعمل بامكاناتنا لان لدينا كوادر جيدة ولكن نحن بحاجة الى تكنولوجيا حديثة لان هذه الحرب هي حرب العبوات والالغام.

XS
SM
MD
LG