روابط للدخول

انتعاش سوق الهدايا خلال موسم الزيارات الدينية


ضريح الامام الحسين في كربلاء (من الارشيف)

ضريح الامام الحسين في كربلاء (من الارشيف)

تنشط خلال المناسبات الدينية حركة سوق الهدايا في كربلاء، لاسيما تلك التي لها علاقة بالعبادة، مثل المسبحات وغيرها، لانها خير هدية يحملها الزائر لكربلاء، كما يقول على جعفر أحد باعة المسبحات والترب، خلال زيارة الاربعين التي ستحل بعد ايام.
يعتقد بعض الاشخاص ان الترب الطينية والمسبحات التي يستخدمونها عند الصلاة مصنوعة من طين يؤخذ من ارض الاضرحة، لكن الحقيقة أن هذا الطين يجلب من اماكن بعيدة عنها، كما يوكد لؤي عبد الحسين وهو صاحب محل هدايا وسط مدينة كربلاء، بينما يقول حسن هادي ان الصين اصبحت حاليا تصدر الترب الطينية الى العراق.

وتباع الترب الطينية والمسبحات في محلات خاصة منتشرة وسط المدينة. لكن العشرات من الصبية وجدوا في بيعها متجولين فرصة للربح ايضا.

أم علاء سيدة قدمت من البصرة للمشاركة في مراسم زيارة الاربعين، تقول ان الاقبال على شراء المسبحات والترب الطينية يتزايد لانها قابلة للكسر والتلف مع الوقت لذا يحرص الناس على اقتنائها كلما سنحت لهم الفرصة للتبرك بها.

ويشكل بيع الهدايا في المناسبات الدينية مكسبا مهما بالنسبة لاصحاب المصالح التجارية وسط كربلاء رياض الاسدي وهو اعلامي قال ان كثيرين يقصدون كربلاء في المناسبات الدينية للعمل في الفنادق وبيع الهدايا.

XS
SM
MD
LG