روابط للدخول

أمسية ثقافية عراقية في جامعة البتراء الاردنية


جانب من المعرض العراقي في جامعة البتراء الاردنية

جانب من المعرض العراقي في جامعة البتراء الاردنية

نظمت جامعة البتراء الاردنية عمان أمسية ثقافية عراقية الثلاثاء (2كانون1) تضمنت العديد من النشاطات من غناء ومعرض فني وندوة نقدية عن الفن التشكيلي العراقي حضرها أكاديميون وفنانون وطلبة الجامعة.

وضم المعرض الذي حمل عنوان "الغياب الحضور" رسوما حرة على الورق لتسعة فنانين تشكيليين عراقيين راحلين هم :عبد القادر الرسام وفائق حسن وشاكر حسن آل سعيد وحافظ الدروبي وخالد الجادر وعطا صبري ونوري الراوي واسماعيل فتاح الترك والفنانة ليزا فتاح.

والاعمال المعروضة هي مقتنيات سابقة لقاعة (أثر) في بغداد الذي قال مديرها الفنان محمد زناد المقيم في باريس حاليا انه اختار جامعة البتراء لاقامة المعرض هذا ليطلع طلبتها خاصة الدارسين في كلية العمارة والتصميم على الرسم الحر على الورق والاستفادة، من تجارب الرواد في الرسم والتخطيط خاصة وان فن التصميم والعمارة قريب جدا من الفن التشكيلي.

أما الندوة النقدية التي كرست للفن التشكيلي العراقي فقدمها الفنان محمد زناد، كما غنى قارئ المقام حسين الاعظمي مجموعة من المقامات والبستات البغدادية التي امتعت الحضور.

ووصف ممثل الطلبة العراقيين في الاردن محمد ثابت البلداوي مبادرة الفنان محمد زناد بـ"الجميلة " خاصة وانه عرض اعمالا فنية مهمة لرواد الحركة الفنية التشكيلية العراقية ليتعرف عليها جيل الشباب.

وكرمت جامعة البتراء في ختام الامسية كلا من الفنان التشكيلي ابراهيم العبدلي، والفنان محمد زناد، وقارئ المقام حسين الاعظمي، الذي أثنى على مبادرة جامعة البتراء واقامة هذه الامسية والاحتفاء بالرموز الفنية العراقية، مشيرا الى ان الامسية كانت بمثابة استذكار للفنانين الراحلين الذين أثروا الحركة التشكيلية العراقية والعربية بأبداعاتهم المختلفة.

يشار الى ان جامعة البتراء دأبت منذ سنوات على اقامة فعاليات ونشاطات ثقافية ورياضية عراقية لأنها تضم اكبر عدد من الطلبة العراقيين، كما ان معظم اساتذتها هم من الكفاءات الاكاديمية العراقية.

XS
SM
MD
LG