روابط للدخول

رسالة العراق الى اجتماع التحالف الدولي لمواجهة "داعش"


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في إجتماع التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في بروكسل

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الخارجية الأميركي جون كيري في إجتماع التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في بروكسل

اقش وزراء أكثر من 60 دولة انضمت للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، استراتيجية محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا "داعش". وأعلن التحالف الدولي في بيان صدر عن إجتماع عُقد في مقر حلف شمال الأطلسي (النيتو) في بروكسل الأربعاء، أن الجهود التي بذلها ادت الى وقف تقدم المسلحين في العراق وسوريا، وان الحملة الدولية ضد تنظيم "داعش" بدأت تعطي ثمارها.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الإجتماع إن التحالف ضد "داعش" متحد ويواجه تهديداً مشتركاً. وأضاف أن إجتماع بروكسل سوف يخطط لما سيقوم به التحالف لاحقاً ضد "داعش"، مشيرا إلى أن المعركة ضد المتشددين الإسلاميين قد تستمر أعواماً لكن الحملة على مسلحي "داعش" بدأت تظهر آثارها.

وعقد الوزير الاميركي في بروكسل محادثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر عبادي، وأشاد بما وصفه "بالتقدم الملحوظ" الذي حققته الحكومة الجديدة في بغداد في تنفيذ برنامج وطني وتوحيد البلاد في مواجهة "داعش".

رسالة العراق

وأكد متحدث بإسم رئيس الوزراء العراقي أن العبادي يحضر الإجتماع لتوصيل رسالة لأعضاء التحالف الدولي مفادها أن أبناء العراق يقاتلون "داعش" من أجل العراق ومن أجل العالم السلم العالمي، لذا فعلى دول العالم أن تساند العراق عسكرياً وسياسياً.

من مصلحة المجتمع الدولي ان يدعم العراق، لأنه صاحب قضية، وقضيته محاربة الإرهاب ... رافد جبوري

وأكد رافد جبوري في حديث لإذاعة العراق الحر أن العراق صاحب قضية، وقضيته محاربة الإرهاب، ومن مصلحة المجتمع الدولي ان يدعم العراق، و"داعش" يمثل تهديداً ليس فقط للعراق بل للعالم، لافتاً الى حصول تغييرات إيجابية في موقف الدول المجاورة للعراق بفضل الجهد الدبلوماسي والسياسي العراقي المستمر.

وبحسب جبوري فان من المقرر أن يزور العبادي بعد حضور إجتماع بروكسل العاصمة الفرنسية باريس لاجراء محادثات مع الرئيس فرانسوا اولاند.

الضربات الجوية للتحالف التي بلغت نحو الألف أضعفت قيادة "داعش" وألحقت أضراراً بامكاناتها اللوجستية وقدرتها على القيام بعمليات ... جون كيري

وأكد وزير الخارجية الاميركي جون كيري خلال إجتماع بروكسل أن الضربات الجوية للتحالف التي بلغت نحو الألف أضعفت قيادة "داعش" وألحقت أضراراً بامكاناتها اللوجستية وقدرتها على القيام بعمليات. وأشار إلى ان قوة الدفع التي كانت لـ"داعش" في العراق تبددت في الوقت الذي استعادت فيه القوات

جون كيري

جون كيري

العراقية أراضي حول الموصل وفي تكريت ووسعت نطاق الأمن حول عدد من مصافي النفط.

التحالف الدولي اخفق في تقديم الاسناد للقوات العراقية المسلحة الاتحادية، ولم يساعدها كما يجب بتقديم اسناد قريب لضرب "داعش" ... خبير أمني

الخبير الأمني والمتحدث السابق بإسم وزارة الداخلية العراقية اللواء المتقاعد عبد الكريم خلف أكد أن الضربات الجوية كانت فاعلة في شل حركة مسلحي "داعش" داخل العراق، ومنعتهم من الإقتراب من الأهداف الاستراتيجية مثل سد الموصل، سد حديثة، حزام كردستان، وساعدت قوات البيشمركة على التقدم، لكن التحالف الدولي اخفق في تقديم الاسناد للقوات العراقية المسلحة الاتحادية، ولم يساعدها كما يجب بتقديم اسناد قريب لضرب داعش في تكريت والانبار والمدن الحيوية الأخرى التي ينشط فيها.

عبد الكريم خلف

عبد الكريم خلف

وفي تعليقه على تصريحات وزير الخارجية الاميركي في أن هزيمة "داعش" ربما تستمر لسنوات، قال خلف في حديث لإذاعة العراق الحر أن "داعش" فقد قدرته على القيام بعمليات نوعية في العراق ولايحتاج لسنوات انما نحتاج الى اشهر لينحسر وجوده في الموصل والانبار وتكريت، أما من ناحية استتئصاله نهائياً من جميع دول العالم فهذا بالتأكيد يحتاج لسنوات لينتهي كفكر.

وعن ما يحتاجه العراق اليوم من التحالف الدولي للتخلص من داعش والإسراع بتحرير الموصل وتكريت والانبار من قبضة "داعش"، أوضح خلف أن العراق بحاجة الى الدعم في قضية التسليح والتدريب للقوات المسلحة العراقية، وتكثيف الضربات الجوية من قبل التحالف الدولي لمساعدة القوات العراقية الاتحادية لضرب "داعش".

مشاركة دول عربية في شن الضربات الجوية للتحالف الدولي على مواقع مسلحي "داعش" في العراق وسوريا، ليست مشاركة فعلية ... خبير بشؤون الإرهاب

ويرى الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية المتشددة بعمّان مروان شحادة أن التحرك الأمني والعسكري للتحالف الدولي غير كافٍ لوحده للقضاء على تنظيم "داعش"، مُعبّراً عن عدم تفاؤله بنتائج إجتماع بروكسل للتحالف الدولي الذي وصفه بـ"التحالف الهش" في ظل تباين وجهات النظر واولويات دول التحالف.

وشارك ممثلون عن دول عربية في إجتماع بروكسل. وفي خطابه أمام الإجتماع أثنى وزير الخارجية كيري على دور الدول العربية في محاربة تنظيم "داعش". لكن شحادة يقول ان مشاركة دول عربية كالسعودية والأردن والإمارات في شن الضربات الجوية للتحالف الدولي على مواقع مسلحي "داعش" في العراق وسوريا، ليست مشاركة فعلية، محذراً من أن المرحلة المقبلة ستكون حاسمة على هذه الدول، وان تبعاتها ستكون سلبية في حال وافقت على المشاركة في حرب برية.

وأوضح شحادة في حديث لإذاعة العراق الحر أن ما قاله الوزير الأميركي عن أن المسلمين حول العالم متحدون ضد تنظيم "داعش" بعيد عن الواقع، مشيراً الى هذه التنظيمات ومنها "داعش" ما زالت تلقى تأييداً وتعاطفاً من قبل المسلمين في الدول العربية والدول الأوروبية، والدليل إلتحاق الاف الشباب من دول غربية بهذا التنظيم للقتال في سوريا والعراق.

XS
SM
MD
LG