روابط للدخول

شيخ الأزهر: "داعش" يحاول تصدير إسلامه المغشوش بالذبح


شيخ الأزهر أحمد الطيب يتحدث في مؤتمر مواجهة التطرف والإرهاب بالقاهرة

شيخ الأزهر أحمد الطيب يتحدث في مؤتمر مواجهة التطرف والإرهاب بالقاهرة

إنطلقت في القاهرة اليوم أعمال مؤتمر الأزهر لمواجهة التطرف والإرهاب، بمشاركة أكثر من 700 عالم دين من كافة أرجاء العالم، ورؤساء الكنائس الشرقية، ووفود من 120 دولة.

وقال شيخ الأزهر أحمد الطيب في كلمة بافتتاح المؤتمر إن تنظيم "داعش" يرتكب جرائم بربرية نكراء لمحاولة تصدير إسلامه المغشوش بالذبح، وقطع رأس كل من يخالفه الرأي، وأضاف أن التطرف الذي تقوده بعض الجماعات تجاوز كل الأعراف، على حد تعبيره.

أحمد الطيب

أحمد الطيب

وأكد الطيب على أن المؤتمر ينعقد "فى وقت بالغ الدقة والتعقيد والخطر المطبق على بلادنا وشُعوبنا وقد دهَمَها من داخِلِها وخارِجِها"، مطالبا بالعمل على تصحيح الأفكار والرؤى التي شوهها المتطرفون. واعتبر الطيب أن التحالف الدولي لمحاربة "داعش"، والذي يقوم حاليا بعمليات ضده في العراق يدافع "أول ما يدافع عن مواطنيه، وعن أنفسهم"، على حد قوله.

البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس الثاني

من جهته اعتبر البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقصية، أن "ثورات الربيع العربي لم تكن ربيعا، فقد سمعنا عن مجازر ومذابح وصدامات كثيرة ولم يكن هذا الإسلام الذي عرفناه فى مصر"، مشيرا إلى أن "ثورتي 25 يناير، و30 يونيو أعادتا الأوضاع إلى نصابها الصحيح"، على حد تعبيره.

وشدد ممثل مجلس حكماء المسلمين محمد قريش شهاب، على ضرورة التوحد في مواجهة الإرهاب، مؤكدا على أن "الإسلام لم يدع فقط إلى الوحدة بين المسلمين بعضهم البعض، بل دعا إلى الحفاظ على حقوق المسيحيين وغيرهم.

واعتبر الشيخ علي الأمين أن "المناخ فى المنطقة الآن ملائم لولادة التطرف والإرهاب مع استمرار مأساة الشعب الفلسطيني"، وقال إن "الإرهابيين فاقوا الوحوش ضراوة، وتعمدوا سفك الدماء وحرفوا التنزيل"، على حد قوله.

يذكر أن الفاتيكان شارك في المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين،بوفد رفيع المستوى في مؤتمر الأزهر لمواجهة التطرف والإرهاب، كما شارك أيضا في أعمال المؤتمر ممثلون عن بعض الطوائف التي عانت من إجرام الجماعات الإرهابية.

XS
SM
MD
LG