روابط للدخول

تساؤلات عن ثمن تحسين علاقات العراق مع جيرانه


رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يصافح نظيره التركي أحمد داودأوغلو

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يصافح نظيره التركي أحمد داودأوغلو

بالرغم من التفاؤل الذي يبديه مراقبون وسياسيون إزاء تحرك الحكومة العراقية باتجاه تحسين علاقاتها الخارجية مع دول الجوار، إلا إن هناك من يخشى أن يقدم العراق تنازلات متعددة لضان كسب ود بعض دول الجوار من اجل تعضيد دوره في الحرب ضد تنظيم "داعش".

ويعتقد عضو ائتلاف دولة القانون طه درع إن بعض دول الجوار، وأهمها تركيا، لا زالت تطالب العراق بالعديد من التنازلات على المستوى السياسي والاقتصادي، مشيراً الى ان هذا الأمر لم يمنع الدبلوماسية العراقية من مواصلة مشوارها نحو طي صفحة الماضي والبدء بعلاقات ايجابية.

ويرى السياسي حسان عاكف ان الحكومة العراقية الجديدة تتخذ خطوات متوازنة ومدروسة باتجاه تحسين العلاقات مع دول الجوار، ويبدو ان التقارب الحاصل بين القوى السياسية المحلية ساهم في تقوية موقف المفاوض العراقي.

ويجد عميد كلية العلوم السياسية بجامعة بغداد عبد الجبار احمد إن التنازلات المتبادلة بين الدول في رسم العلاقات مسالة طبيعية، على ألا تصل تلك التنازلات الى الثابت الوطني وسيادة الدولة، مضيفاً ان محاربة "داعش
ستوحد دول المنطقة حتما من أجل أن تكون المواجهة فاعلة ومجدية.

XS
SM
MD
LG