روابط للدخول

اتحاد الحقوقيين العرب يختتم إجتماعه في عمان


من إجتماع إتحاد الحقوقيين العرب في عمّان

من إجتماع إتحاد الحقوقيين العرب في عمّان

وصف رئيس اتحاد الحقوقيين العراقيين علي الشمري واقع حقوق الانسان في العراق والعالم العربي بالـ"مُزري"، لافتاً الى ان السلطات القضائية كانت على الدوام تابعة للسلطات التنفيذية.

الشمري الذي شارك مع وفد حقوقي عراقي كبير في الاجتماع 36 لاتحاد الحقوقيين العرب الذي اختتم اعماله الاثنين في العاصمة الاردنية عمان، قال ان الاتحاد طالب في العديد من المؤتمرات بتفعيل الدساتير العربية وتعزيز مبدأ الفصل بين السلطات، من اجل ان تكون السلطة القضائية مستقلة قادرة على حماية حقوق الانسان. وأكد ان اتحاد الحقوقيين العراقيين يسعى الى تحقيق واقع حقوقي متطور في العراق ويبذل جهودا حثيثة في نشر الثقافة القانونية في المجتمع العراقي.

وكان حقوقيون من العراق ودول عربية عديدة ناقشوا على مدى الأيام الثلاثة الماضية مسؤولية المجتمع الدولي في مكافحة الارهاب في ضوء القانون الدولي، ويرى امين عام اتحاد الحقوقيين في مصر صلاح زكي ان القضاء على الارهاب لا يمكن ان يتحقق الا من خلال تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك والزام الدول العربية بالتوقيع عليها.

من جهته قال المحامي الاردني عمر الخطايبة ان الوضع الصعب التي تمر به الامة العربية وخاصة ما يحدث في العراق وسوريا من انتهاكات لحقوق الانسان بحاجة ماسة الى تظافر جهود الحقوقيين العرب من اجل ايجاد حلول مناسبة لقضايا حقوق الانسان ومكافحة الارهاب.

ودعا البيان الختامي للاجتماع الدول العربية الى نبذ حالة الفرقة والخلاف وتغليب المصلحة العربية العليا على المصالح القطرية الضيقة والاتفاق على موقف موحد كفيل بوقف حالة التداعي والحفاظ على كرامة الامة العربية وسيادتها وردع أعدائها والمتطاولين عليها، كما ناشد البيان المجتمع الدولي للتضامن مع العراق في حربه ضد العصابات الارهابية وتحرير أراضية وتخليص العالم من المجاميع التكفيرية الظلامية، داعياً الى مصالحة وطنية شاملة لافشال اهداف الحملة الارهابية التي يتعرض لها العراق.

XS
SM
MD
LG