روابط للدخول

مستشار: واشنطن تتعامل قانونياً مع حكم تبرئة مبارك


مؤيدون للرئيس المصري السابق حسني مبارك يحتفلون في القاهرة بقرار حكم تبرئته

مؤيدون للرئيس المصري السابق حسني مبارك يحتفلون في القاهرة بقرار حكم تبرئته

إستقبلت واشنطن قرار تبرئة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ومعاونيه من التهم المنسوبة إليهم، بقليل من الإحراج على صعيد الإدارة، بين كونه قرارَ محكمة، وبين النتائج السياسية المترتبة عليه، في وقت يشدد الكونغرس على أهمية العلاقات مع مصر التي تخوض معركة شرسة ضد الإرهاب بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

ويستعرض البروفيسور وليد فارس، مستشار مجموعة الكونغرس النيابية، ردود الفعل بواشنطن، قائلاً في حديث لإذاعة العراق الحر:

وليد فارس

وليد فارس

"إدارة الرئيس باراك أوباما سوف تجد نفسها بالطبع في موقع فيه قليل من الإحراج السياسي لأنها دفعت الرئيس مبارك للقبول بالإستقالة ودعمت منظومة جماعة الأخوان المسلمين التي جاءت من بعده برئاسة محمد مرسي.. أن الإدارة تريد الآن تكييف هذا القرار وإعتباره قانونياً محض، لأنها لا تريد أن تزعزع العلاقات المتنامية الجديدة مع الدولة المصرية التي تواجه الإرهاب".

ويشير فارس الى ان "الكونغرس، من ناحية أخرى، سوف يميّز، بحد ذاته، في الأسابيع المقبلة بين القرار القانوني ونتائجه السياسية، مع التشديد على دعم الثورة المصرية ضد الأخوان، وتفهّم مواقف قسم من المصريين الذين لا يؤيدون هذا القرار".

XS
SM
MD
LG