روابط للدخول

اعلنت وزارة العلوم والتكنولوجيا ان المواقع التي تحتوي على مواد مشعة في محافظة نينوى لم يتم العبث بها من قبل مسلحي تنظيم (داعش).

وقال وكيل الوزارة لشؤون البحث والتطوير فؤاد الموسوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المناطق التي يوجد فيها مثل هذا التلوث بعيدة عن مركز مدينة الموصل، مؤكداً ان ملاكات الوزارة كانت تنوي تنظيفها كي لا تتسبب باضرار لمواطني المدينة كونها قريبة من مجرى الامطار.

من جهته اكد عضو مجلس محافظة نينوى خديدا حمو معرفة مسلحي (داعش) بخطورة العبث بتلك المواقع، ما جعلهم يبتعدون عنها طوال مدة احتلالهم للمحافظة.

الى ذلك قلل الخبير في مجال الاشعاع حسين علي عباس من خطورة تلك المواقع والمواد الموجودة فيها كون النشاط الاشعاعي فيها خامل، حسب تأكيده.

ويحتاج تنظيف تلك المواقع الملوثة في محافظة نينوى الى سنتين بكلفة تصل الى أربعة مليارات دينار، وينجز العمل على مراحل تبدأ ببناء سياج من (البي آر سي) يحيط بالموقع ووضع علامات تحذيرية وعدم السماح لأي شخص بالاقتراب من المواقع الملوثة، وتهيئة مواقع لخزن النفايات التي تنتج عن العملية وتنظيف وإزالة الأتربة الملوثة والمعدات.

XS
SM
MD
LG