روابط للدخول

اربك تذبذب اسعار النفط العالمية عملية اقرار الموازنة وارسالها من قبل الحكومة الاتحادية الى مجلس النواب، بغية التصويت عليها في جلسة الاحد، التي تعد الاخيرة في الفصل التشريعي الاول.

وقال عضواللجنة المالية النيابية جبار العيساوي في مؤتمر صحفي حضرته اذاعة العراق الحر، ان عدم استقرار اسعار النفط ادى الى توقف ارسال الموزانة الاتحادية الى البرلمان لمناقشتها، ما يعني انه سيتم تاخير اقرارها مع بدء الفصل التشريعي المقبل، مطلع عام 2015.

ويبدو ان تراجع اسعار النفط لم يؤثر فقط على عملية اقرار الموزنة، بل تعداه الى ضعف التخصيصات المحددة لكل وزارة او جهة تنفيذة، وهو ما دفع وزير الكهرباء قاسم الفهداوي لعقد مؤتمر صحفي مشترك، مع لجنة الطاقة النيابية اوضح فيه، ان موازنة العام المقبل ستتضمن تخصيصات منخفضة جدا لقطاع الكهرباء.

وخارج الاهتمام النيابي باقرار الموازنة، هددت اصوات نيابية، بـ "اللجوء التحالف الدولي لتحرير المناطق المسيطر عليها من داعش، اذا لم تتمكن الحكومة من ايقاف العقوبات الجماعية لسكان تلك المناطق، من بعض ما سماهم النائب عن صلاح الدين قهار السامرائي، بـ"المندسين ضمن القوات الامنية".

وبحسب مصادر نيابية، يتوقع ان تقرر رئاسة مجلس النواب عقد جلسة استثنائية لاقرار الموانة، ان تم الاتفاق عليها بشكل نهائي خلال فترة العطلة التشريعية.

XS
SM
MD
LG