روابط للدخول

شهود: اعمال حرق وتدمير في جلولاء والسعدية بعد تحريرهما


قال شهود عيان ان مليشيات مسلحة كانت ترافق قوات الامن أحرقت نحو 150 منزلا ودمرت خمسة مساجد في ناحيتي السعدية وجلولاء عقب تحريرهما من داعش وهي مسجد ابي حنيفة، والنقشبندية، والسلام، وام سلمة، والجامع الكبير.

نائب رئيس مجلس المحافظة عمر الكروي الذي دعا قوات الأمن الى السماح للناس بالعودة الى مساكنهم، اوضح ان حرق الدور والمحال التجارية والمساجد اعمال غوغائية تثير النعرات الطائفية في السعدية وجلولاء خاصة وانها خالية من الارهابيين.

الكروي قال ايضا ان القوات المسؤولة عن الامن رفضت السماح للاهالي بالعودة الى مساكنهم ما يعد انتهاكا كبيرا لحق الاهالي، حسب تعبيره.

ودعا الكروي القائد العام للقوات المسلحة الى أستبدال الجيش بقوات الشرطة في المناطق المحررة، والاسراع في تشكيل قوات الحرس الوطني لمسك الارض.

وطالب الكروي في الوقت نفسه المسؤول عن الحشد الشعبي في المحافظة هادي العامري الى مراعاة التكوين السكاني لناحية جلولاء وعدم اقصاء أي مكون دون اخر.

قائد شرطة ديالى جميل الشمري طالب اهالي ناحيتي جلولاء والسعدية الى الاسراع بالعودة الى مساكنهم لكي يحافظوا على ممتلكاتهم ومنازلهم بانفسهم، مطالبا الاهالي بدخول الناحيتين عن طريق حمرين وبصورة منفردة لكي تتمكن القوات الامنية من تفتيش العائدين الى مساكنهم بدقة.

الى ذلك دعا رئيس مجلس المحافظة مثنى التميمي اهالي السعدية وجلولاء الى عدم السماح لعناصر داعش بالتغلغل من جديد والعودة الى هاتين الناحيتين.

XS
SM
MD
LG