روابط للدخول

توتر أمني في القاهرة والجيش يضبط وكراً لـ"داعش"


عناصر من الأمن المصري في القاهرة

عناصر من الأمن المصري في القاهرة

بدأ العد التنازلي للتظاهرات التي دعت إليها جبهة سلفية في مصر تحت شعار، (انتفاضة الشباب المسلم) في يوم 28 نوفمبر الحالي، ودعت الجبهة إلى رفع المصاحف في هذه التظاهرات، وأعلنت جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، والتحالف الداعم للإخوان انضمامهما إلى تلك التظاهرات.

وشهدت العاصمة المصرية، وعدد من المحافظات خلال الأيام والساعات الفائتة عدة انفجارات لقنابل محلية الصنع، قالت عنها وزارة الداخلية أنها استعدادات لتظاهرات 28 نوفمبر، إضافة إلى توتر أمني على مختلف الأصعدة.

وخلال الساعات القليلة الماضية شهدت القاهرة وحدها إبطال قنبلة في وسط القاهرة، وضبط مولوتوف داخل أحد حافلات النقل العام، وضبط مسلح بحوزته ثلاث عبوات ناسفة وسط العاصمة.

كما أعلن الجيش المصري في بيان عن مداهمة وكر إرهابي بوسط سيناء، واتضح أنه تابع لعناصر داعش في سيناء، وضبط الجيش حاسب دفتري يحتوي على تصوير بالفيديو لتدريبات تتلقاها عناصر داعش في إحدى الدول الأجنبية، وعلى أيدي جهات وأجهزة أجنبية لم يحددها بيان رسمي للجيش، كما احتوى الحاسب أيضا على فيديوهات وخطب لزعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادى، موجهة إلى الجماعات الإرهابية تدعوهم إلى ما سموه "جهاد".

وأضاف البيان، أن المواد التي تم ضبطها تمثل خطورة بالغة على منظومة الأمن القومي المصري، وتهديدا صريحا لاستقرار البلاد فى الفترة المقبلة، خاصة المتعلقة بالتدريبات العسكرية على أحدث الأسلحة والمعدات التي يستخدمها سلاح المشاة، بالإضافة إلى أساليب استخدام الصواريخ المحمولة على الكتف وكيفية توجيه ضربات للمروحيات العسكرية التي تقوم بعمليات الاستطلاع الجوى، والمراقبة الأمنية، وكذلك عمليات الهجوم على الوحدات المدرعة باستخدام قاذفات الهاون و"آر بى جى"، وعمليات تفخيخها أيضا، إلى جانب طرق استخدام بنادق القناصة المتطورة.

أخيرا حذرت الداخلية المصرية في بيان من التظاهر يوم 28 نوفمبر، وهددت باستخدام الرصاص الحي ضد أية محاولات تمثل هجوما على المنشآت الحيوية أو اقتحاما لها. واعتبر مراقبون في العاصمة المصرية، ووسائل إعلام محلية، أن إمكانات الجماعات المنتمية إلى الإسلام السياسي لن تسمح لها بالحشد، أو التظاهر المؤثر، لكن معظم المراقبين اتفقوا على وجود احتمالات لوقوع أعمال عنف، وربما أعمال إرهابية في ذلك اليوم.

XS
SM
MD
LG