روابط للدخول

البرلمان العراقي يستوضح الحكومة حول زياردة عدد المستشارين الاميركان


كشفت لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب انها ستقدم طلب ايضاح موجه الى الحكومة العراقية بشأن الزيادة عدد المستشارين الامريكيين في العراق.

وقال عضو اللجنة النائب عمار طعمة لاذاعة العراق الحر ان "وصول عدد المستشارين الى اكثر من ثلاثة الاف مستشار امرٌ غير مفهوم، وتحاول اللجنة بطلبها الاطلاع على مبررات الحكومة"، مضيفا قوله "ان هذه الزيادة تعطي ايحاءً بان طبيعة وجود المستشارين قتالية".

غير ان مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اوضح ان زيادة عدد المستشارين تاتي في اطار تأهيل القوات العراقية.

وقال سعد الحديثي المتحدث بأسم المكتب ان "الغاية من زيادة عدد المستشارين هي الحاجة الماسة للدعم اللوجستي وتدريب القوات العراقية على الاسلحة الحديثة، التي تم استيرادها مؤخرا"، مشيرا الى "وجود صفقات اسلحة عقدت سابقا واخرى ستعقد قريبا".

فيما اعتبر الخبيرالامني عبد الكريم خلف ان "عدد المستشارين الامريكيين الحالي في العراق غير مبالغ فيه"، موضحا ان "العراق يحتاج الى هذا العدد في ظل استمرار العمليات ضد داعش" مؤكدا ان "نشاط هؤلاء المستشارين سيكون في غرف عمليات خاصة".

وكان الرئيس الامريكي بارك أوباما اوضح ان زيادة عدد المستشارين العسكريين في العراق يعكس مرحلة جديدة لحملة التحالف ضد (داعش) لافشال استراتيجيته، فيما اوضح مصدر عسكري عراقي في وقت سابق ان المستشارين العسكريين الاميركان يوجدون في ثلاثة معسكرات داخل العراق هي بغداد والانبار واقليم كردستان، مؤكدا ان وجودهم تنظمه العلاقات البروتوكولية بين وزارتي الدفاع العراقية والاميركية.

XS
SM
MD
LG