روابط للدخول

مدنيون يعتصمون على بعد كيلومتر من كوباني


مدنيون يعتصمون على بعد كيلومتر من كوباني

مدنيون يعتصمون على بعد كيلومتر من كوباني

اصبحت قرية (المعسل) التركية التي تواجه الجانب الشرقي لمدينة كوباني وتقع على الشريط الحدودي (تركيا- سوريا) ويفصل بينها وبين كوباني مسافة اقل من كيلومترواحد، منذ ايام منبرا يستقطب الاكراد من جمييع المدن التركية وخاصة الذين لديهم اقرباء يقاتلون في مدينة كوباني ضد مسلحي (داعش).

اكثر من (200) شخص من النساء والرجال قدموا الى المدينة وهم يراقبون الوضع في الطرف الاخر باهتمام بالغ غير مبالين بالمخاطر التي قد تسببها لهم القصف الكثيف والمستمر على مدينة كوباني سواء عن طريق الطائرات او المدافع الثقيلة التي يلقي بها قوات البيشمركة لان قرية (المعسل) تقع بالقرب من الجهة التي يتواجد فيها مسلحو (داعش) .

اسباب عديدة دفعت بهؤلاء الناس للقدوم الى هذه القرية الواقعة على حافة المعارك العنيفة، هافين سمو التي قدمت من مدينة (امد) التركية بينت ان شقيقتها قد قتلت اثناء المعارك التي تجري الان في كوباني وقالت لأذاعة العراق الحر:"انا هنا معتصمة منذ ايام ترحما على ارواح شهدائنا الذين سقطوا في معركة الدفاع عن كوباني لذلك فاننا سنبقى هنا لحين تحريرها".

وكان من ضمن المحتشدين عثمان ابراهيم، وهو مواطن من كوباني ابنه يقاتل مع وحدات حماية الشعب بين ان سبب تجمعهم في هذه المنطقة الخطرة هو "لايصال رسالة محددة الى ابناء كوباني الذين خرجوا منها الى العودة الى ديارهم ويشاركوا في الدفاع

عن مدينتهم التي اصبحت قبلة لجميع العالم، وتوجيه رسالة أخرى الى المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية للقيام بمساعدة شعب كوباني المنكوب والمغلوب على امره وتكثيف غاراتهم على مواقع مسلحي تنظيم (داعش) وتحرير مدينتنا منهم".

وفي بلدة سروج التركية (10 كلم) عن مدينة كوباني، يقول فيصل علي احد المواطنين الذين يعيشون في مخم يقع بالقرب من المدينة ان الاوضاع الانسانية للنازحن الكوبانين المتواجدين في داخل المخيمات سيئة جدا وهم بحاجة الى الكثير من المستلزمات الملحة، وخاصة بعد قدوم الشتاء فالاطفال بحاجة الى ملابس شتوية واغذية جيدة وبطانيات ومدافئ.

وتتفق معه فيروز مهدي التي تعيل تسعة اطفال، قائلة: "انا واولادي التسعة ننام في هذه الخيمة الضيقة وناكل فيها ونغسل ملابسنا فيها ونعد طعامنا فيها ونحن بحاجة الى الكثير من المساعدات الانسانية وخاصة الادوية ومسلتزمات الاطفال".

يذكر ان المعارك التي تجري الان في مدينة كوباني قد اتخذت بعدا دوليا واقليميا لصمودها المستميت امام هجمات مسلحي (داعش) طوال الشهرين المنصرمين، الامر الذي جعل المجتمع الدولي يتعاطف معها ويساعدها ماديا ومعنويا .

XS
SM
MD
LG