روابط للدخول

إحصائية حكومية تظهر هجرة عدد كبير من الأطباء العراقيين


أطباء في غرفة عمليات بمستشفى في النجف

أطباء في غرفة عمليات بمستشفى في النجف

كشفت إحصائية لوزارة الصحة العراقية بأن عدد الأطباء الذين هاجروا منذ عام 2003 وحتى الآن قارب العشرة آلاف طبيب.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد الغني السعدون لإذاعة العراق الحر إن "هذا الرقم تقريبي وقد يكون عدد المهاجرين من الأطباء أكثر" مشيراً إلى أن "نصف العدد تقريباً كانت وجهتهم صوب المملكة المتحدة" ومؤكداً "وجود ثمانية عشر ألف طبيب داخل العراق تحاول الحكومة الحفاظ عليهم".

غير أن لجنة الصحة والبيئة النيابية شككت في الرقم الذي كشفت عنه وزارة الصحة. وقال وزيرالصحة السابق وعضو اللجنة الحالي النائب صالح الحسناوي إن "الهجرة موجودة للأطباء العراقيين لكنها لم تصل لعشرة آلاف طبيب في عشرة أعوام".

لكن نقابة الأطباء العراقيين أكدت الأرقام التي جاءت بها وزارة الصحة من أن عدد من هجر البلد من الأطباء قد يبلغ العشرة آلاف طبيب، وقال نائب نقيب الأطباء العراقيين مهدي جاسم إن "العراق يعاني من هجرة الأطباء الشباب لاسيما مع ضعف قانون حماية الأطباء الذي أقرّه البرلمان في الدورة السابقة".

أما الدكتور قيس النوري فقد أوضح أن "الأسباب الرئيسة التي تدفع الطبيب للهجرة هي الوضع الأمني الذي يعيشه البلد واستهداف شريحة الاطباء مباشرة" مضيفاً القول ان "لأجر المادي الذي يتلقاه الطبيب في العراق لا يتوافق مع المخاطر الموجودة أو التي يتعرض لها".

XS
SM
MD
LG