روابط للدخول

انطلقت في السليمانية اعمال الدورة العاشرة لمعرض السليمانية الدولي، بمشاركة اكثر من 140 شركة محلية واجنبية، متخصصة في مجالات الصناعة والزراعة والمواد الغذائية والانشائية والاجهزة الكترونية والادوات المنزلية وغيرها.

وحمل المعرض هذا العام شعار (التحدي) لتزامن انطلاقة مع الحرب على (داعش) والازمة المالية التي يمر بها اقليم كوردستان العراق.

ممثل غرفة تجارة السليمانية ازاد عبد القادراشار الى ان شركات من عشرين دولة اجنبية تشارك في معرض هذا العام "وهي رسالة تؤكد ان عجلة البناء والتطور لن تتوقف رغم التحديات التي يواجهها الاقليم".

احمد الحمداني ممثل احدى الشركات العراقية المشاركة في المعرض شدد على "ضرورة ان تهتم الحكومة بالبرامج الاقتصادية، وان تسعى الى بناء جسور التواصل مع رجال الاعمال والمستثمرين العراقيين، بغية بناء اقتصاد وطني متين".

عدد من ممثلي شركات عربية واجنبة اكدوا ان مشاركتهم في المعارض التي تقام في الاقليم اسهمت بشكل كبير في الترويج لمنتجاتهم، ووفرت امكانية التواصل مع التجار والمستثمريين العراقيين، وتنفيذ مشاريع صناعية وتجارية في العراق.

يشار الى ان الازمة المالية التي يمر بها الاقليم اثرت بشكل واضح على حجم المشاركة في المعرض هذا العام، خاصة من جانب الشركات الايرانية والتركية، التي اقتصر حضورها على بضع شركات معروفة فحسب.

XS
SM
MD
LG