روابط للدخول

بمشاركة 13مسرحية عربية انطلقت مساء الجمعة(14تشرين2)فعاليات مهرجان المسرح الاردني في دورته الحادية والعشرين.

وأكد مسرحيون عراقيون وعرب أهمية المهرجان لأنه يهدف إلى خلق حالة من التواصل بين المسرحيين العرب للنهوض بالحركة المسرحية في ظل التحديات التي تواجهها.

وقال الدكتور خزعل الماجدي ان المهرجان يساهم بشكل كبير في تنشيط الحركة المسرحية العربية، فضلا عن التواصل مع المسرحيين العرب والاطلاع على عروض مسرحية تتناول الوجع العربي.

وأشار الكاتب، المخرج الاردني غنام غنام ان مثل هذة المهرجانات تكتسب أهمية كبيرة ذلك لأن للمسرح دور كبير في نشر ثقافة الحياة والجمال، لمواجه الثقافات الظلامية، التي أنتشرت في المجتمعات العربية في ظل العنف والتطرف الفكري.

ويشارك العراق في المهرجان بمسرحية (أحلام كارتون) من أخراج كاظم النصار، وتأليف الدكتور كريم شغيدل، ويشارك فيها نخبة من الفنانين وهم: فاضل عباس، وسنان العزاوي، وعلاوي حسين، وألاء نجم، وأسعد مشاي.

وقال مخرج (احلام كارتون) الفنان كاظم النصار في تصريحه لاذاعة العراق الحر: "ان احلام كارتون عملي المسرحي الثالث مع الكاتب كريم شغيدل، وأبرز ما يميزه عن اعمالي السابقة هو انه ينتمي الى اسلوب الكبارية السياسي والكوميديا السوداء".

المخرج كاظم النصار

المخرج كاظم النصار

وأضاف: "العمل يتناول المشهد السياسي اليوم في العراق من خلال أربع شخصيات رئيسة:المثقف، والراديكال، والمطربة، والجندي، إذ يذهبون في رحلة بطائرة وتُكتشف خلالها عمق وحجم التضاد الفكري بينهم"، لافتا الى "ان العمل يعكس ماحدث في المجتمع العراقي من صراعات".

اما الفنان فاضل عباس فقد أوضح ان المسرحية أنتجت العام الماضي وهذه المشاركة الاولى لها في مهرجان دولي، مشيرا الى "ان المسرحية تحمل رسالة أنسانية وهي نبذ العنف والارهاب والتطرف والدعوة الى التلاحم والتكاتف وقبول الاخر والحوار معه".

والمهرجان الذي تستمر فعالياته حتى الرابع والعشرين من تشرين الثاني الجاري تقام على هامشه ندوات نقدية لكل العروض المسرحية المشاركة، اضافة الى ندوة للكاتب للدكتور خزعل الماجدي بعنوان (الشباب صنّاع مسرح المستقبل).

XS
SM
MD
LG