روابط للدخول

دعا وجهاء وشيوخ عشائر ورجال دين ومثقفون من محافظة ديالى في ختام اعمال مؤتمر عقدوه في السليمانية، دعوا الحكومة العراقية ومجلس النواب الى الالتفات للاوضاع الامنية والخدمية المتردية في المحافظة، وابعاد المليشيات والجماعات المسلحة عنها، وانهاء عملية الحشد الطائفي، وتسهيل عودة النازحين الى ديارهم، وتسليم الملف الامني لابناء المحافظة.

وشدد المؤتمرون في بيان ختامي تلاه الناطق باسم شيوخ عشائر ديالى احمد الزايد على ان سياسات الحكومات العراقية المتعاقبة تجاه ابناء المحافظة ولدت الاحساس بالغبن والظلم، وخلقت جيلا يحمل الضغينة لها.

الشيخ رياض الطائي مسؤول وحدة الارشاد في خانقين ناشد الحكومة العراقية، وحكومة ديالى المحلية، تكثيف الجهود باتجاه اعادة النازحين الذين يعيشون ظروفا قاسية في الاماكن التي نزحوا اليها، خاصة وان الشتاء على الابواب، ومعظم النازحين يعيشون في العراء أو في مخيمات لاتتوفر فيها مقومات العيش.

رئيس الهيئة الوطنية لاغائة النازحين في محافظة ديالى حسين الزيدي اكد ان ابناء ديالى بالضد من اي تنظيم ارهابي داعشا كان أو غيره، ولفت الى ان اكثر من 100 الف أسرة نزحت من المحافظة خلال الاشهر الماضية بسبب الاعمال الارهابية والطائفية.

يشار الى ان مئات الأسر نزحت من مناطق السعدية وجولاء وقره تبه وغيرها تابعة لمحافظة ديالى خلال الاشهر الثلاثة الماضية الى منطقة ﮔرميان في محافظة السليمانية، بعد ان سيطر مسلحو مايعرف بالدولة الاسلامية (داعش) على معظم هذه المناطق وضراوة القتال فيها.

XS
SM
MD
LG