روابط للدخول

برلمانيات كرديات من أجل تحرير ايزيديات اسرى لدى داعش


توجه وفد يمثل نائبات في برلمان اقليم كردستان الى بغداد لاجراء لقاءات ومشاروات مع اطراف وكتل سياسية هناك للضغط على الحكومة العراقية للعمل على تحرير ايزديات اسيرات لدى (داعش).

بشار الى ان مسلحي (داعش) بعد سيطرتهم على مناطق في سنجار غرب الموصل في آب الماضي اسروا نساء واطفال ايزديين مازال العديد منهم في قبضتهم.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر اوضحت مريم صمد النائبة في برلمان الاقليم "قررنا ان نزور بانفسنا البرلمان العراقي واللقاء بالكتل البرلمانية لكي نضغط جميعا على الحكومة الاتحادية للعمل على انقاذ هؤلاء النسوة".

واكدت مريم صمد "حسب معلوماتنا ان جميع الامكان التي يحتجز فيها النساء معروف للجميع وللحكومة العراقية ايضا ولكن للاسف انها مقصرة لغاية الان بحقهم".

وقالت مريم صمد انه بعد عودة الوفد سندعو الى جلسة خاصة لبرلمان الاقليم، واوضحت قولها "احدى النقاط المهمة بعد عودتنا هي تحديد يوم لعقد جلسة خاصة بملف النساء الايزديات ولحسن الحظ حصلنا على 86 توقيعا لاعضاء البرلمان".

واشارت مريم صمد "قمنا بدراسة ميداينة والتقينا باكثر من150 امرأة تم تحريرهن او هربن من ارهابيي داعش واطلعنا على اوضاعهن استعدادا للخروج بمجموعة توصيات من جلسة البرلمان".

وعن عدد النساء والاطفال الذين اختطفهم مسلحو (داعش) قالت النائبة مريم صمد "لا توجد اية احصائيات رسمية ودقيقة حول عدد النساء والاطفال الذين مازالوا اسرى لدى داعش ولكن حسب المعلومات التي حصلنا عليها من مصادر عديدة تشير الى ان العدد يتراوح ما بين4 الآف و5 الاف شخص".

الى ذلك اكدت الناشطة المدنية لجنه عبدالله رئيسة منظمة (ورافين) لقضايا المرأة في كردستان العراق "ان منظمات المجتمع المدني والجهات التي عملت على ملف النساء الايزديات لم تستطيع القيام بحملة على مستوى العالم او الضغط على الحكومة العراقية للالتزام بتعهداتها تجاه هؤلاء النساء. وحتى النازحين ايضا لم تقدم لهم الحكومة اي شيء وهي تتعامل وكانه ليس من مسوؤليتها الاهتمام بهم".

واشارت لجنه عبدالله "نحن قمنا بتدوين اسماء جميع النساء اللواتي عدن او تم تحريرهن وحاليا لدينا ثلاثة مشاريع في المخيمات لتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية والقانونية للفتيات والنساء اللواتي فلتن من ايدي مسلحي داعش. عدا هذا لدينا حاليا مشروع موجه للرجال وهو العمل على خلق قناعة لديهم بعدم النظر الى هؤلاء الفتيات بانهن ضحايا لان هناك شريحة من الشباب يريد التزوج منهن على اعتبار هن ضحايا في وقت يجب ان يتم الزواج على اساس الحب واحترام الطرف الاخر ولهذا نرى ان هذا اعتقاد خاطىء في المجتمع."

XS
SM
MD
LG