روابط للدخول

ملادينوف يؤكد على دور مصر في تحقيق الاستقرار في العراق


أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون في مطار بغداد مع ممثله الخاص في العراق نيكولاي ملادينوف

أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون في مطار بغداد مع ممثله الخاص في العراق نيكولاي ملادينوف

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري الثلاثاء مع الممثل الخاص لأمين عام الأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف الأوضاع السياسية والأمنية الراهنة في العراق، والجهود المبذولة لمواجهة تنظيم "داعش"، وذكر بيان للخارجية المصرية ان المسؤولين بحثا أيضاً جهود الحكومة العراقية في دمج كافة القوى الوطنية في البلاد في العملية السياسية دون استثناء، وبغض النظر عن الانتماءات العرقية والدينية والطائفية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي إن "الوزير شكري تناول خلال اللقاء الموقف المصري من التطورات الجارية في العراق، وأكد دعم مصر للحكومة العراقية في مجال بناء القدرات والتدريب". وأضاف أن "المبعوث الأممي أكد على الأهمية البالغة لدور مصر في تحقيق الاستقرار والأمن في العراق، والحفاظ على وحدة الدولة العراقية بالنظر إلى مكانتها الإقليمية، وخبراتها الكبيرة في نشر قيم الاعتدال وممارسة الأفكار المتطرفة".

وأوضح عبد العاطي أن "الوزير شكري شدد على أهمية دور الأزهر الشريف، ودار الإفتاء المصرية في مواجهة الأفكار المتطرفة، منوهاً بالكتاب الالكتروني الذي أعدته دار الإفتاء في هذا الصدد باللغة الإنكليزية وتم توزيعه على السفارات الأجنبية بالقاهرة والسفارات المصرية في الخارج"، على حد تعبيره.

تقرير جديد

إلى ذلك أصدر مرصد فتاوى التكفير التابع لدار الإفتاء المصرية، تقريرا جديدا حول أهم الجماعات الإرهابية وأوجه الشبه بينها، وتناولت تاريخ هذه الجماعات الإرهابية فى التاريخ الإسلامي، والطرق التي تستخدمها لجذب وتجنيد مقاتليها، ومدى تأثير هذِهِ الجماعات على الإسلام والمسلمين عبر التاريخ، وكيفية الاستفادة من دروس التاريخ لمواجهة الجماعات الإرهابية فى العصر الحديث.

وتناول تقرير مرصد الإفتاء بالنقد والتحليل تأسيس تنظيم داعش، "منشقي القاعدة"، وتطوره التدريجي، وكيفية تحريفه لآيات القرآن، وأحاديث الرسول ليتمكن من خلال ذلك تجنيد مزيد من العناصر وتحقيق أهدافه فى ظل التستر بلباس الدين والإسلام.
وأشار التقرير إلى أن الجماعات الإرهابية ترتكب جرائم منكرة فى حق الحديث النبوي، إذ ينطلقون إلى كلمات من الهدى النبوي الشريف، فينتزعون الكلام النبوي من سياقه، ويحملونه على أسوأ المعاني والمحامل، ويخلعون عليه ما وقر فى نفوسهم من غلظة وعنف وشراسة وانفعال، مع جهل كبير بأدوات الفهم، وآداب الاستنباط، ومقاصد الشرع الشريف وقواعده، على حد ما جاء في التقرير.

واعتبر التقرير أن الانتصار فى الحرب الفكرية ضد التشدد، والإرهاب هو انتصار للقيم الإنسانية بشكل عام، وتحقيق للاستقرار العالمي، وأن كل من يؤيد هذا الفكر التكفيري المتطرف بالقول، أو الفعل أو يحاول تبريره هو عدو للإسلام وعدوٌ للوطن وكل القيم الإنسانية النبيلة.

XS
SM
MD
LG