روابط للدخول

مراقبون: ضعف الدولة يؤدي إلى نمو سلطة العشائر


تجمع لشيوخ عشائر في الموصل

تجمع لشيوخ عشائر في الموصل

يطالب شيوخ عشائر بتشكيل وزارة او مجلس أعلى للعشائر العراقية من اجل التنسيق المثمر لمواجهة خطر الجماعات المسلحة، في وقت يقول مراقبون إن ضعف الدولة يؤدي إلى نمو سلطة العشائر ما يبعدها عن مفهوم "دولة المؤسسات المدنية".

ويشير الشيخ مروان جبارة، الناطق باسم مجلس عشائر محافظة صلاح الدين الى أهمية تشكيل وزارة خاصة بالعشائر لإشراك شيوخ العشائر في رسم سياسة الدولة.

ويرى الشيخ خالد الصباح الجبوري، رئيس مجلس انتفاضة عشائر الموصل ضد "داعش" ان العشائر أصبحت هي الداعمة الحقيقية للدولة في مواجهة خطر الجماعات المسلحة، وان من المهم تشكيل مجلس أعلى ينظم حراكها.

فيما يعتقد المستشار الأمني لمجلس محافظة الانبار عبد محمد فلاح إن وظيفة العشائر اليوم تتمثل بمواجهة التنظيمات المسلحة وليس المطالبة بسلطة إضافية تهدد سلطة الدولة وهيبتها، وان الحكومات المحلية لا تقبل بمنح سلطات اضافية للعشائر سوى التنسيق لتحرير المناطق المحتلة من تنظيمات "داعش".

ويبين المستشار السياسي في مستشارية المصالحة الوطنية عبد الحليم الرهيمي ان الدولة تحاول دعم العشائر في حربها ضد تنظيم "داعش" لكن في حدود معقولة أي لا يمكن أن تكون للعشائر سلطة في قيادة البلاد.

ويحذر رئيس قسم الاجتماع في كلية الآداب جامعة بغداد الدكتور خالد حنتوش يحذر من تنامي سلطة العشيرة في ظل مخاوف تمدد الجماعات المسلحة في بعض الأراضي العراقية، مشيرا إلى ان سلطة العشيرة تتمدد في فترات ضعف الدولة وغياب سلطة القانون.

XS
SM
MD
LG