روابط للدخول

عصائب أهل الحق تتبرأ من بعض عناصرها


مسيرة لعناصر عصائب أهل الحق في النجف

مسيرة لعناصر عصائب أهل الحق في النجف

أرجعت حركة عصائب أهل الحق تبرؤها من اكثر من 50 إسماً نشرتها على موقعها الالكتروني الرسمي، لقيامهم بعمليات اختطاف وابتزاز، ما يشكل ثغرة امنية توجب انهاؤها.

واوضح المتحدث باسم العصائب نعيم العبودي في حديث لإذاعة العراق الحر، ان الاسماء التي تبرأت منها الحركة لا تنتمي كلها الى العصائب، بل ان العديد منهم يستغل اسم العصائب في ابتزاز مؤسسات الدولة لأغراض شخصية، وهو امر يسيء الى مهمة مقاتلي الحركة الذين يدعمون الجيش العراقي في جبهات القتال، على حد قوله.

ولا يجد الخبير بشؤون الجماعات المسلحة هشام الهاشمي اعلان البراءة من ممارسي الجريمة المنظمة في الاجنحة المسلحة للحركات السياسية، أمراً مؤثرا في نشاط هؤلاء الاجرامي.

ويلفت الهاشمي الى ان العدد الفعلي لممارسي الجريمة المنظمة والمنتمين لعصائب اهل الحق يتجاوز المائة، مشددا على ضرورة تجريدهم من هوياتهم القانونية وسيارات الدولة فضلاً عن ان البعض منهم ما زال يرتدي زي الحشد الشعبي.

وكانت مرجعية النجف الدينية طالبت بتطبيق آليات صارمة لاختيار متطوعي الحشد الشعبي، والفصائل المسلحة المنضوية تحت لوائه، كما جاء ذلك على لسان ممثل المرجعية عبد المهدي الكربلائي، في احدى خطب الجمعة قبل نحو اسبوعين.

وشدد النائب عن التحالف الوطني علي المرشدي على ضرورة ألا تحسب العناصر الممارسة للجريمة المنظمة، على حساب الصف الوطني، بحيث يتم تصفيتهم خلال الفترة المقبلة واختيار بدلاء مشهود بنزاهتهم، ضمن صفوف الحشد الوطني.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش انتقدت اكثر من مرة، ما سمته العناصر غير المنضبطة والمنتمية للتنظيمات المسلحة غير الرسمية والموالية للحكومة العراقية.

XS
SM
MD
LG