روابط للدخول

بدا المواطن البصري غير راض على اداء حكومة المحافظة المحلية في معالجة ملف الخدمات واعادة تأهيل البنى التحتية، فيما تبرر الحكومة اخفاقاتها بقلة التخصيصات المالية وتأخر الموازنة العامة.

وأشار المواطن ابو حسن الى ان الاداء الحكومي غير جيد في كل الخدمات بالرغم من مرور اكثر من عام على تشكيلة الحكومة المحلية، مبينا ان المناطق الشعبية هي الاكثر تضررا في المحافظة.

وقال المواطن جعفر صادق ان البصرة بحاجة الى خدمات خاصة في شهر محرم الحالي الذي تنتشر فيه المواكب في كل المناطق، فضلا عن حاجتها لاعادة تأهيل البنى التحتية ومنها الشوارع والمجاري وغيرها.

وذكر المواطن سمير ياسر ان البصريين لم يحصلوا على حقوقهم في تخصيصات قطع الاراضي التي تعلن عنها المحافظة بين حين واخر، مبينا ان التوزيع غير عادل فيما تفتقر البصرة الى النفط الابيض الذي يباع بسعر 40 الف دينار للبرميل الواحد في وقت تصدر فيه البصرة النفط.

وقال المواطن احمد علي ان ما يجري في البصرة هي خدمات ترقيعية لا تخدم المناطق ولا المواطنين مبينا ان كثيرا من المشاريع غير رصينة ولا تغير وضع المحافظة.

من جهته اكد محافظ البصرة ماجد النصراوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان خطة عام 2014 لم تنفذ، حيث انه لم يتم احالة اي مشروع ولم يتم التعاقد مع اي شركة لانه من الناحية القانونية لا يحق للحكومة المحلية ان تقوم بذلك، مبينا ان تأخر الموازنة اصاب الدولة بالشلل ووصف الفترة الحالية بالفترة الميتة وحمل الحكومة المركزية المسؤولية كاملة في تأخر تنفيذ المشاريع.

واضاف النصراوي انه كان من المفترض ان تقدم الموازنة في شهر ايلول من كل عام ليتم المصادقة عليها الا انها لم تقدم حتى شهر تشرين الاول الحالي والمفروض ان تقدم خطة عام 2015.

XS
SM
MD
LG